أخبار اليمن

المخلافي.. المشاورات جرت علی أساس قرار مجلس الأمن

اخبار اليمن – تهامة برس

أبابيل نت-صنعاء :أكد رئيس الوفد الحكومي لمفاوضات جنيف2عبد الملك المخلافي أن المشاورات مع إسماعيل ولد الشيخ أفضت إلى التأكيد على أن تكون المفاوضات مرتكزة على تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2216.

وتجري مباحثات واسعة يقوم بها ولد الشيخ مع الحكومة الشرعية جماعة الحوثي وأصار صالح تمهيدا لمشاورات في جنيف لوقف الحرب في اليمن.

وقال المخلافي في تصريح لـ”الشرق الأوسط” إن إعلان الأمم المتحدة لموعد المفوضات خلال أيام.

وأضاف أن المشاورات التي أجراها الفريق الحكومي مع ولد الشيخ كانت مثمرة وإيجابية بشكل عام، لكنه قال إنه لا تزال هناك بعض النقاشات الضرورية للتأكد من أن «جنيف2»، سيفضى إلى نتيجة.

وتابع أبلغنا المبعوث الأممي أن المفاوضات سترتكز على ذلك، مشيًرا إلى أن القيادة الشرعية ملتزمة بصنع السلام، وقال: بذلنا جهوًدا كبيرة في هذا الاتجاه، ولازلنا ننتظر أن يتم تحديد جدول الأعمال وفًقا لهذا، خاصة بعد أن عقدنا عدة لقاءات مع ولد الشيخ”.

وأوضح المخلافي أن أجواء المشاورات التي تسبق «جنيف2»، إيجابية “خاصة وأننا قدمنا الكثير من أجل أن نصل إلى ذلك، للوصول إلى أن ينجح لكن لا يزال أمامنا بعض العمل قبل أن يعلن موعد المفاوضات الذي سيعلن قريبا»، مؤكدا أن المشاورات مع المبعوث الأممي تتركز حول ضمانات نجاح «جنيف2″.

وقال «نحن ملتزمون بالسلام، والأمم المتحدة تبذل مساعيها مع الطرف الآخر، فنحن لسنا معنيين بما يقدموه، لأن الأمم المتحدة هي المعنية بذلك، ونأمل أن نجد مؤشرات إيجابية، بحسب وعود ممثل الأمم المتحدة”.

وفيما يتعلق بفريق الحوثيين وأنصار صالح قال المخلافي أن ولد الشيخ أكد لنا أن مشاوراته مع الإنقلابيين جرت على أساس قرار مجلس الأمن، وأن وفدهم ستتم تسميته خلال يومين، وأن لديه جزًءا من اللائحة، لذا نأمل أن يستكمل هذا الأمر.

وحول وثيقة مسقط التي وضعها الحوثيين ضمن شروطهم للوصول إلى «جنيف2»، وتصريحات قيادتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، قال المخلافي: «هذا الأمر أصبح جزًءا من الماضي، نحن لا يهمنا ما يكتب بوسائل الإعلام أو ما ينشروه على صفحاتهم، ما يهمنا هو قرارات مجلس الأمن وما جرى الاتفاق عليه مع المبعوث الأممي.

وأكد رئيس الوفد الحكومي أن «القيادة الشرعية ممثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي ونائبه رئيس الوزراء خالد بحاح، تدعم السلام وتؤكد التزامها لتنفيذ قرار مجلس الأمن.

المصدر: أبابيل نت
المخلافي.. المشاورات جرت علی أساس قرار مجلس الأمن

زر الذهاب إلى الأعلى