أخبار اليمنهامة

” المقاومة تتقدم غرب تعز ومواجهات في الجوف والبيضاء “

أعلنت مصادر في المقاومة الشعبية في محافظة تعز جنوب اليمن، يوم الأربعاء، أنّها حققت تقدماً في منطقة نجد قسيم غربي المحافظة، بعد معارك ضد جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) والموالين للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، فيما جرت مواجهات عنيفة في محافظتي الجوف والبيضاء، وواصل التحالف العربي غاراته في أكثر من محافظة.

وأوضحت مصادر المقاومة في تعز، أنّ “رجالها وأفراد قوات الجيش الموالية للشرعية خاضوا مواجهات عنيفة ضد الحوثيين وحلفائهم في منطقة نجد قسيم، منذ صباح اليوم، وسيطروا على منطقة القبع ومواقع مطلة على تمركزات الحوثيين”.

وبحسب المصادر، فإنّ المقاومة تسعى لاستكمال السيطرة على منطقة المسراخ لتأمين طريق يربط تعز بمدينة عدن، فيما نفّذ التحالف غارات على مواقع الحوثيين وحلفائهم في منطقة الحوبان شرق المدينة.

في المقابل، أعلنت مصادر تابعة لـ”الحوثيين” أنّ مقاتلي الجماعة وحلفاءَهم سيطروا على جبل المجبور، في منطقة ذو باب، القريبة من باب المندب، الأمر الذي لم يتسن التأكد منه من مصادر تابعة للمقاومة.

وأشارت المصادر، إلى قصف متبادل بين قوات الشرعية والحوثيين المتواجدين في معسكر لبنات، والذي يتعرض لغارات مُتكررة من مقاتلات التحالف.وفي محافظة الجوف، شمال البلاد، أفادت مصادر محلية وأخرى تابعة للمقاومة، أن اشتباكات عنيفة دارت في منطقة وادي واسط بين المقاومة وقوات الجيش الموالية للشرعية التي تزحف للتقدم في المحافظة وبين “الحوثيين” وحلفائهم.

في محافظة البيضاء، أفادت مصادر محلية بسقوط قتلى وجرحى غالبيتهم من الحوثيين في مواجهات مع المقاومة اشتعلت بمنطقتي الدريعا واشعاب ناصر بمديرية ذي ناعم، كما أفادت الأنباء بانقلاب طقم عسكري للحوثيين، مما أدى إلى مقتل وإصابة من على متنة.

وتعد البيضاء من المحافظات الحيوية وسط البلاد، وتشهد مواجهات متقطعة في أكثر من مديرية، بين المقاومة والحوثيين.

وفي محافظة صعدة، شمال البلاد، استهدف التحالف، اليوم، بغارات عدّة، أهدافاً في منطقة مران، مسقط رأس زعيم الجماعة، عبدالملك الحوثي، وسبق أن تعرضت المنطقة لغارات متكررة الأيام الماضية.

وفي محافظة حجة، نفذّت مقاتلات التحالف غارات ضد أهداف في منطقة مثلث عاهم، وشنت غارات أخرى في منطقة همدان شمال صنعاء، ولم ترد على الفور تفاصيل حول ضحايا أو أثار الضربات.

زر الذهاب إلى الأعلى