عربي ودولي

رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون يتعرض للتوبيخ من مواطنيه مرة أخرى

تهامة برس | متابعات |

لاقى مقطعان مصوران يحويان توبيخا لرئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، وصل صداها إلى العالم العربي.

ويظهر المقطع الأول تعرض جونسون، خلال زيارته إلى مستشفى ويبس كروس الجامعي في منطقة لايتون ستون في العاصمة لندن، تعرضه للتوبيخ من قبل أحد المواطنين الذي اعتبر أن سياسات التقشف ساهمت بتدمير الخدمات الصحية في بريطانيا.

واعترض الأب على عدم وجود عدد كاف من الأطباء أو الممرضات، مشيرا إلى أن الجناح المخصص للأطفال في المستشفى غير آمن.

فرد جونسون على الأب الغاضب قائلا له: “أنا هنا لمعرفة ما يمكن القيام به”، مضيفا أنه “تم ضخ المزيد من الأموال لتمويل الخدمة الصحية”.

واعتبر الأب أن جواب رئيس الوزراء لم يكن مقنعا، فقال له: “أنت هنا للحصول على زخم إعلامي فقط”.

ورد رئيس الوزراء بوريس جونسون على الحادثة بالقول: “أنا رئيس للوزراء منذ 57 يومًا، وجزء من وظيفتي هو التحدث إلى المواطنين على الأرض والاستماع إلى ما يقولونه لي عن المشاكل التي تواجههم، ولا يهم إذا وافقوني”.

وأضاف: “أنا سعيد أن هذا الرجل قال لي مشاكله، وهذا ليس محرجًا وإنما جزء من وظيفتي”.

وقبل حوالي أسبوعين اعترض مواطن بريطاني رئيس الوزراء أثناء زيارته لإحدى مدن شمال إنجلترا، موجها له سيلا من الاتهامات بسبب قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي قائلا له: “يجب أن تكون في بروكسل، تقود الشعب البريطاني للتفاوض من أجل الخروج من الاتحاد الأوروبي وليس هنا في شمال إنجلترا”.

وقال الشاب البريطاني لجونسون: “أنت تمارس الألاعيب وتتحايل على الشعب البريطاني للذهاب إلى انتخابات عامة”.

واعتبر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي أن المسؤول في الدولة هو موظف عند الشعب وليس العكس.

وعلقت آنيا الأفندي على أحد المقطعين بقولها: “مواطن بريطاني يوبخ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في الشارع! عندما يكون المسؤول موظفا عند شعبه هكذا تكون الصور”.

فيما علق مالك هادي: “وعندنا كمان نفس الديمقراطية، فبإمكان أي مواطن عربي توبيخ رئيس وزراء بريطانيا”.

أما محمد الرحبي فكتب: “معالي بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا العظمى، يتلقى توبيخا شديدا وبلهجة حادة من مواطن بريطاني بالمستشفى حيث اشتكى له من بعض الخدمات الطبية السيئة، بدون خناجر وبدون بشوت وبدون ترديد كلمة “معاليكم” 674847833 مرة، وجونسون ساكت”.

وكتب المذيع في قناة الجزيرة أحمد منصور على تويتر: “الشعوب حينما تعرف حقوقها والحكام حينما تعرف حدودها ..مواطن بريطاني يوبخ رئيس الوزراء بوريس جونسون ورئيس الوزراء ينصت ولا يجرؤ أن يأمر حراسه بالتدخل أو القبض على المواطن لأنه يعرف حدوده كحاكم لا يستطيع تجاوز القانون طالما أن المواطن يمارس حقه في معارضة الحاكم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق