أخبار اليمن

الكمال: الحوثيون يتسببون بحرمان أكثر من 5.2 مليون طفل من التعليم

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة ابتهاج الكمال، إن تدريس الحوثيين الأطفال مناهج طائفية؛ وتجنيدهم للقتال لصالحهم يُعد كارثة حقيقية يجب وقفها سريعاً.

وأضافت الوزيرة الكمال في بيان صحفي بمناسبة الذكرى الـ 30 لتوقيع اتفاقية حقوق الطفل تلقت وكالة الانباء اليمنية(سبأ)” أن استمرار مليشيا الحوثي الانقلابية في تجنيد الأطفال والزج بهم في معارك عبثية، وتعريضهم لخطر الإصابة بالالغام وتسريبهم من المدارس يؤكد مدى بشاعة المليشيا، واستهتارها بالاتفاقيات الدولية والمبادئ الإنسانية”.

وأشارت، إلى أن هناك أكثر من ٦ ملايين طفل تضرروا بشكل مباشر نتيجة الحرب التي شنتها المليشيات الحوثية منذ انقلابها على الحكومة الشرعية، وحولت اكثر من ٢ .٥ مليون طفل من مقاعد الدراسة الى سوق العمل وتسببت بوجود اكثر من ٢ مليون طفل يعاني من سوء التغذية”.

وشددت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل، على ضرورة أن يُمارس المجتمع الدولي ضغوطاته بوقف الانتهاكات، والجرائم التي تُمارسها مليشيات الحوثي بحق الطفولة في اليمن.

مؤكدةً، على أهمية توحيد الجهود والعمل الجماعي لدعم اطفال اليمن.

كما ودعت الوزيرة الكمال، المنظمات الدولية الخاصة بحقوق الطفل إلى تكثيف الجهود، ودعم البرامج والمشاريع الخاصة بالأطفال ومساندة جهود الحكومة في هذا المجال.

وجددت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل، التأكيد أن الحكومة الشرعية ملتزمة بكافة الاتفاقيات الدولية الخاصة بالطفل، وحريصة على دعم كافة البرامج الخاصة بحماية الطفولة.

مُشيرةً، إلى أن المليشيات الإنقلابية مارست أبشع الجرائم، والإنتهاكات بحق الطفولة في اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى