أخبار اليمن

هل أصبح الموعد أكيد.. مصادر تؤكد أن “الخميس ” موعد نهائي لتوقيع اتفاق جدة

أفادت مصادر متعددة، بأن التوقيع والإعلان الرسمي لاتفاق الرياض الذي توصلت إليه الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، برعاية سعودية، سيتم بعد غدٍ الخميس.

وذكرت وكالة الاناضول وصحف إماراتية، يوم الثلاثاء، أن الحكومة اليمنية والانفصاليين المدعومين من الإمارات سيوقعون الخميس، على الاتفاق الذي أفضت إليه مشاورات غير مباشرة رعتها السعودية على أسابيع في مدينتي جدة والرياض.

ومن المتوقع أن يتم التوقيع الرسمي والإعلان بحضور الرئيس هادي وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدين في اليمن، والمبعوث الأممي الخاص، إضافة إلى مسؤولين خليجيين.

وسبق أن وقعت الحكومة والمجلس الانتقالي الخميس الماضي على مسودة الاتفاق بشكل مبدئي وفق ما ذكر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني.

وأعلنت الرئاسة اليمنية الأحد، “التوصل إلى صيغة وطنية لحل أزمة التمرد الذي حدث في عدن” برعاية السعودية.

وأكد مدير مكتب الرئيس عبدالله العليمي التزام الحكومة التام باتفاق الرياض وثقتها “المطلقة بجهودها (السعودية ) في التنفيذ الجاد للاتفاق بمراحله المزمنة”.

وتقول الحكومة اليمنية إن اتفاق الرياض انحاز “لليمن الواحد ومؤسساته وشرعيته وأمنه واستقراره “.

لكن المجلس الانتقالي الذي قاد بدعم الإمارات على مدى الاشهر الثلاثة الماضية، تمرداً عسكري في محافظات إقليم عدن، أكد ان الاتفاق خطوة أولى لتحقيق الأهداف التي أنشئ المجلس من أجلها، والمتمثلة في انفصال الجنوب واستعادة ما كان يعرف بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية جنوب البلاد.

وقالت الأمانة العامة للمجلس الإنتقالي إن “الجنوب هو هوية نتمسك بها، واستطعنا أن نثبت أنفسنا بها أمام المجتمع الإقليمي والدولي”.

وعبرت في اجتماعها برئاسة فضل الجعدي “القيادي في الحزب الإشتراكي” امس الإثنين، عن “الثقة بالفريق التفاوضي الجنوبي في السعودية والمسؤولية الملقاة على عاتقه لتحقيق أهداف المجلس على طريق تحقيق تطلعات شعب الجنوب في التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة”.

وكانت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي، سيطرت في العاشر من أغسطس/آب الماضي على العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، وهو ما فجر أزمة ثقة في إطار التحالف الذي تقوده السعودية، وأفضى مؤخراً إلى تسلم القوات السعودية لقيادة التحالف في المدينة بعد أن ظلت أربع سنوات تحت قيادة قائد القوات الإماراتية في اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى