كتابات

أعلام ريمة.. “أحمد الأبارة” وفن صناعة الحرية!

تهامة برس | كتب/ علي محمود يامن |

الريادة في عشق الاوطان والاحتراف في صناعة الحرية
وتمرس المسير في دروب النضال
هي إمتيازات حصرية
لا يتقن فن خوض غمارها العميقة إلا القليل
من احلاس الرجال و عظماء البشر
العميداحمد يحيى الأبارة
هو عطر تلك القلة النادرة من اقيال اليمن ورجالات الوطن الأفذاذ
يعد واحدا من صناع الحياة المشرقة وحادي باكورة النضال الوطني
الذي تزعم الشهيد الابارة ثلتها المباركة
ومازال الوطن الذي في محرابه سكبوا الدماء الزكية لتروي شجرة مجده وعطائه
ما زالت اناته تدمي القلوب
أحمد الضواء والضياء
فيلسوف المثل الإنسانية وعراب القيم الوطنية
كم كنت تشدو المجالس أفكار لا هم لها إلا معشوقتك اليمن
لم تجاري نفوس اقرانك من البشر وحصرت ولهك و تحنانك في الوطن المعشوق
لم تغوك عنه حضوض النفس و اغرات الزمن
له وحده عشت وبه لا سواه خاصمت ورضيت
و في سبيل مجده ارسيت شراع عمرك الأثير
العميد أحمد الابارة
أسطورة متفردة في فكره ورؤاه وعالم متجدد في نضاله واباه أمن بالحرية ودعا لها وعشق السمو الإنساني ومات في سبيله
يعشق وطنه حد التطرف ويئبى الضيم وان كانت روحه الثمن
عاش حياة حافلة بالعطاء مترعة بالبذل

لن نعود حتى تتحرر اليمن آخر عبارات صوتك الجهور مازلت ترن في اذناي لاتصال هاتفي ذو شجون قبل رحيله بساعات
رحمات ربي عليك يا زهرة النبل فينا
واجمل إشراقات الوطن
وسلمت أما انجبتك و طابت ارضا على رباها عشت

حفظ الله اليمن من كل سوء و مكروه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق