أخبار اليمن

متمردوا “الانتقالي” يناقشون الخيارات في حال فشل “اتفاق الرياض”

تهامة برس | متابعات |

ناقش عيدروس الزبيدي مع قادة عسكريين موالين له البدائل التي من الممكن أن يلجأ إليها “الانتقالي الجنوبي” في حال ما وصفه بـ”فشل اتفاق الرياض”.

وترأس عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، صباح اليوم السبت، اجتماعاً ضم قادة الفصائل الأمنية والعسكرية التابعة للمجلس المدعوم إماراتياً في مدينة عدن جنوبي البلاد.

وقال مصدر مطلع على ما دار في الاجتماع لـ”المصدر أونلاين” إن الزُبيدي ناقش مع القادة العسكريين التابعين له ملف تنفيذ بنود الملحقين العسكري والأمني لاتفاق الرياض، والتعثر الذي صاحب عمل اللجنة العسكرية المشكلة من الحكومة والمجلس الانتقالي وتحديداً ما يخص بند الانسحاب من محافظة أبين وتسليم السلاح الثقيل والمتوسط.

وقال المصدر إن الزبيدي أشار إلى أن عمل اللجنة العسكرية لا يزال مستمراً لكنه تحدث بشكل مباشر عن غياب أي تقدم ملموس في عمل اللجنة.

وبحسب المصدر فإن البند الخاص بتسليم السلاح الثقيل والمتوسط يثير لغطاً في أوساط قيادات الإنتقالي.

وقال المصدر إن قادة في هيئة رئاسة المجلس يرفضون تسليم السلاح الثقيل والمتوسط إلى جانب عدد كبير من أبرز قادة الفصائل الذين يرفضون أيضا تسليمه والانسحاب من عدن.

وأفاد المصدر أن الزُبيدي فتح نقاشاً مع قادة الفصائل العسكرية والأمنية الموالية له حول أبرز الخيارات البديلة التي من الممكن أن يلجأ إليها المجلس في حالة فشل اتفاق الرياض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق