التخطي إلى المحتوى
أكد عزم الحكومة زيادة حصة الجامعة في موازنة العام المُقبل.. رئيس الوزراء يوجه بتشكيل وحدة أمنية خاصة لحراسة جامعة عدن وحماية أصولها
تهامة برس | متابعات |

قال دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، إن الحكومة ستعمل على زيادة حصة الجامعة في الموازنة العامة للدولة للعام 2020، بما يُسهم في تطوير العملية التعليمية والاكاديمية، بما يمكنها من القيام بدورها على الوجه الامثل، اضافة إلى نشر ثقافة السلام، ونبذ الكراهية والتطرف والمناطقية.

واكد رئيس الوزراء، على أهمية الاستفادة بشكل فعال من المساعدات، والمنح الخارجية في تنفيذ مخططات؛ ومشاريع الجامعة، وتطوير بنيتها التحتية.

وقال الدكتور معين عبدالملك “إن المرحلة القادمة ستشهد تحسناً ملحوظاً على ضوء اتفاق الرياض الذي يؤسس لمرحلة جديدة عنوانها الامن والاستقرار والاصلاح المؤسسي، وتوحيد الجيش والامن”.

كما وأشار رئيس الوزراء، خلال ترأسه اليوم في العاصمة المؤقتة عدن ،اجتماعاً موسعاً لمجلس جامعة عدن، إلى الدور المعول على جامعة عدن للتوعية بأهمية اتفاق الرياض بالنسبة لعدن بشكل خاص، واليمن بشكل عام.

وناقش الاجتماع الذي ترأسه دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، أوضاع الجامعة التي ينتظم فيها اكثر 32 الف طالب وطالبة في مساقات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في مختلف التخصصات والكليات التي تتوزع على أربع محافظات.

وتدارس الاجتماع بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين باسلامة، ووزير السياحة الدكتور محمد قباطي ،هموم اعضاء هيئة التدريس، وآليات تجويد التعليم والبحث العلمي وتطوير البنى التحتية للجامعة، اضافة إلى وضع حد للاعتداءات المتكررة على اراضي ومخططات الحرم الجامعي والمشاكل المتعلقة بمشروع المستشفى التعليمي وتجهيزات كلية الصيدلة, ومنظومة تطوير الاقسام العلمية.

واستمع رئيس الوزراء من وزير التعليم العالي ورئيس جامعة عدن الدكتور الخضر لصور واعضاء مجلس الجامعة الى ارائهم ومقترحاتهم لتحسين اوضاع الكادر التعليمي، وتوفير التأمين الطبي وتطوير عملية الابتعاث والمنح الدراسية، والنهوض بالعملية التعليمية في الجامعة العريقة التي تحتفل العام المقبل بالذكرى الخمسين لتأسيسها، والذي سيكون ايضا عاما للبحث العلمي.

وأشاد رئيس الوزراء، خلال الاجتماع بالدور الريادي لجامعة عدن في العملية التعليمية والتنموية.

مُعرباً عن تقديره لجهود رئاسة الجامعة وكل منسوبيها من الاكاديميين واعضاء هيئة التدريس ودورهم الاكاديمي المتميز في سبيل النهوض بالتعليم العالي والبحث العلمي.

مشيراً، إلى اهمية السعي لتحويل الجامعة الى مركز حضاري وتنويري والعمل استعادة دورها الريادي كإسم يحظى بسمعة اكاديمية دولية.

وشدد الدكتور معين عبدالملك، على اهمية الحفاظ على ممتلكات واصول الجامعة وحمايتها من الاعتداءات وعمليات البسط على اراضي الحرم الجامعي.

موجهاً، بتشكيل وحدة امنية خاصة مهمتها حراسة الجامعة وحماية اصولها، وتعزيزها بمعدات ثقيلة لإزالة المخالفات والاعتداءات بشكل عاجل.