التخطي إلى المحتوى
محكمة المليشيات الحوثية تصدر أحكاماً بالاعدام ضد الرئيس هادي واثنين من مسؤولي الحكومة الشرعية
تهامة برس | متابعات |

أصدرت محكمة تابعة لمليشيا الحوثي، اليوم الثلاثاء، أحكاماً بالإعدام ضد الرئيس عبد ربه منصور هادي، واثنين من مسؤولي الحكومة الشرعية، بينهم وزير الخارجية السابق الذي وقع معهم اتفاق ستكهولوم في 12 من ديسمبر 2018.

وبحسب وكالة سبأ الخاضعة لسيطرة الحوثيين، فقد أصدرت ما يُسمى بـ”المحكمة الجزائية” في صنعاء، اليوم الثلاثاء، ثلاثة أحكام بالإعدام ضد الرئيس هادي، ورئيس الحكومة معين عبدالملك، ووزير الخارجية السابق، خالد اليماني، ومصادرة أموالهم.

واتهمت المحكمة الرئيس هادي ورئيس الحكومة معين عبدالملك، إلى جانب وزير الخارجية السابق خالد اليماني، بما وصفته بـ”الخيانة العظمى، والتخابر مع إسرائيل”. حسب زعمهم.

وكان الحوثيون قد أصدروا حكماً بالإعدام ضد الرئيس هادي في 26 من مارس 2017، بتهمة “الخيانة العظمى، وانتحال صفة رئيس الجمهورية”.

وشمل الحكم بالإعدام إلى جانب هادي المقيم بين الرياض ومدينة عدن، ست شخصيات سياسة يمنية أخرى. كما أمرت المحكمة بالحجز على أملاكهم وأموالهم.

وتأتي هذه القرارات الحوثية بحق الرئيس هادي ورئيس الحكومة، بعد إصدارهم عدة قرارات مماثلة بحق الصحفيين والناشطين المختطفين في سجونها، حيث أدينوا بالتهمة ذاتها وهي التخابر مع “العدوان” في اشارة الى التحالف الذي تقوده السعودية.