ماذا بعد مقتل سليماني؟

تهامة برس | كتب/ د كمال البعداني |

من يعتقد ان ما يجري في العراق بين امريكا وايران مسرحية فهو مخطئ . ومن يعتقد انها ستحدث بينهما مواجهة مباشرة بعد مقتل القائد الايراني في العراق قاسم سليماني فهو مخطئ كذلك . العراق تخضع بطريقة او باخرى لاحتلالين امريكي وايراني وهناك تنسيق بينهما منذ دخول اول جندي امريكي الى العراق عام 2003م . تجمعهما هناك المصالح ويحدث بينهما التوتر عندما تختل هذه المصالح الاقتصادية والسياسية .فامريكا ترى انه لابد ان يكون لها في العراق حصة الذئب لا حصة الثعلب . وعندما يكون هناك انتقاص من حصة الذئب . تبعث امريكا رسائل مؤلمة كرسالة قاسم سليماني الذي كان قتله متاحا للامريكان من زمان لكن الامر كان بحاجة الى قرار سياسي في وقت معين وفي ظروف معينة ، وهو ما اتخذه ترامب المجنون ليضرب بقتل سليماني اكثر من هدف . ايران بالتاكيد ستبعث برسائل جوابية لامريكا ردا على رسالتها ولكن بالطبع ستصل تلك الرسائل الى صندوق البريد الامريكي من عناوين آخرى غير العنوان الايراني المباشر . فايران اذكى من ان تفعل ذلك .
وفي كل الاحوال العرب هم من سيدفعون فاتورة اي تصعيد كما هو المعتاد ولن يكون لهم من الأمر شيئا كما يحصل في كل مرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.