أخبار إقليم تهامة

في الذكرى الـ30 لتحقيق الوحدة اليمنية.. مجلس تهامة الوطني يهنئ القيادة الشرعية ويدعو لسرعة استرجاع الساحل التهامي لحمى الشرعية

تهامة برس | خاص |

رفع مجلس تهامة الوطني برقية تهنئة للقيادة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبد رئيس الجمهورية المشير الركن/ عبد ربه منصور هادي بمناسبة حلول الذكرى الثلاثين لتحقيق الوحدة اليمنية في ال 22 من مايو المجيد.

كما هنأ المجلس جميع ابناء الشعب اليمني في الداخل والخارج بهذه المناسبة العظيمة، مؤكداً ان الوحدة اليمنية كانت حلماً ينشده جميع أبناء الشعب اليمني على مدى عقود من التشطير خاض في سبيلها الأحرار نضالاً كبيراً ضد المستعمر البريطاني جنوباً وضد الإمامة البغيضة شمالاً.

واشار المجلس في برقيته إلى إن هذه الذكرى تأتي في الوقت التي تفرض اتفاقية السويد الجائرة القيود على الجميع في الوقت التي تنتظر القوات الشرعية على أبواب مدينة الحديدة -عاصمة إقليم تهامة.

وطالب مجلس تهامة الوطني من الرئيس هادي سرعة اخضاع الساحل التهامي لمؤسسة الشرعية والعمل على إلغاء اتفاقية السويد حتى يتسنى لأبطال تهامة ومن معهم من أبطال قوات العمالقة وبقية القوى من تحرير بقية مناطق تهامة وستكون بعدها الانطلاقة القوية لتحرير ما تبقى من أجزاء اليمن من المليشيا الإنقلابية.

وننشر في تهامة برس نص البرقية كما وردت:

الأخ رئيس الجمهورية المشير الركن/ عبد ربه منصور هادي
رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات للمسلحة الأكرم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
مع حلول الذكرى الثلاثين لتحقيق الوحدة اليمنية في ال 22 من مايو المجيد
يطيب لنا أن نرفع إلى فخامتكم أسمى آيات التهاني والتبريكات وإلى كافة أبناء الشعب اليمني في الداخل والخارج بهذه المناسبة العظيمة.
لقد كانت الوحدة اليمنية حلماً ينشده جميع أبناء الشعب اليمني على مدى عقود من التشطير خاض في سبيلها الأحرار نضالاً كبيراً ضد المستعمر البريطاني جنوباً وضد الإمامة البغيضة شمالاً.
إن الوحدة تمثل قيمة عظيمة وهدفاً سامياً لا ينبغي أن نضيعه أو نفرط فيه.
وإن هذه المناسبة تأتي ووطننا يمر بمرحلة حرجة وصعبة وذلك بسبب الانقلاب الحوثي على الدولة اليمنية وعلى مخرجات الحوار الوطني منذ 5 سنوات
وكذلك تأتي هذه المناسبة متزامنة مع الذكرى الخامسة لتحرير عدن من ميلشيا الإنقلاب السلالي وذلك بفضل الله ثم بطولات أبنائها من رجال وشباب المقاومة الجنوبية الباسلة مسنودة بالأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.
إن هذه الذكرى تأتي ونحن مقيدين باتفاقية السويد الجائرة التي جعلتنا على أبواب مدينة الحديدة -عاصمة إقليم تهامة-
وإننا نتطلع إلى اهتمامكم وتفاعلكم معنا واخضاع الساحل التهامي لمؤسسة الشرعية والعمل على إلغاء اتفاقية السويد حتى يتسنى لأبطال تهامة ومن معهم من أبطال قوات العمالقة وبقية القوى من تحرير بقية مناطق تهامة وستكون بعدها الانطلاقة القوية لتحرير ما تبقى من أجزاء اليمن من المليشيا الإنقلابية.

إن ابناء تهامة دوماً مع الشرعية اليمنية التي أنتم تمثلون رأس هرمها وسنظل أوفياء ملتفين حولكم
وإننا نتطلع لأن تبادلونا الوفاء بالوفاء وأن نلمس ذلك فعلا ً بتهامة وأبنائها وكوادرها، فليس من المنطقي أن تظل كوادرنا مهمشة و استحقاقتنا منقوصة في ظل قيادتكم التي تفاءلنا بها.

وفي كل الأحوال سنبقى في تهامة الخير والنضال على ما عهدنا متمسكين بالوحدة اليمنية وبمخرجات مؤتمر الحوار الوطني ومشروع اليمن الاتحادي.

في الختام نجدد تهانينا لفخامتكم ومن خلالكم لعموم شعبنا اليمني العظيم بالعيد الوطني الثلاثون لقيام الجمهورية اليمنية، سائلين الله تعالى أن يحفظ الوطن من كل المؤامرات وأن يعينكم لتجاوز التحديات لتستكملوا مسيرة العبور بالوطن إلى بر الأمان المنشود.

وتقبلوا فائق التحية والتقدير ،،

أخوكم.
الشيخ. محمد أحمد ورق
عضو مجلس النواب
رئيس مجلس تهامة الوطني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق