التخطي إلى المحتوى
مسؤول حكومي يكشف عن وصول أجهزة تجسس الإتصالات حديثة عبر موانئ الحديدة
تهامة برس | متابعات |

كشف وكيل اول محافظة الحديدة في الحكومة الشرعية وليد القديمي، الخميس 4 يونيو/ حزيران 2020م، عن وصول اجهزة تجسس اتصالات حديثة مع كادر ايراني الى العاصمة اليمنية صنعاء‬ الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وقال القديمي ان مليشيا الحوثي استقبلت كمية كبيرة من اجهزة التجسس الحديثة على شبكة الاتصالات كانت قد وصلت عبر موانئ الحديدة، غربي اليمن.

واوضح القديمي بان المليشيا التي تسيطر على وزارة الاتصالات والشركات العاملة في مجالها، تستخدم تلك الاجهزة لمراقبة ومتابعة الجميع، حكومة وقيادات عسكريه وشخصيات اجتماعيه مؤثرة، وغيرها، دونمتثا ان تستثن احد، مثلما عملته مع نجل ومرافقي رئيس هيئة الاركان الذي كان هو المستهدف.

وذكر القديمي بان الايام القادمة ستظهر اهداف جديدة لكثير من الشخصيات وتحديد مواقعهم عبر شرائح الهاتف المحمول.

وحذر كل شخص يشعر بانه مراقب بان يعمل علي تغيير شريحة هاتفه والهاتف المحمول أيضا نظرا لقدرة برامج التجسس والتنصت على تتبع رقم الشريحة والهاتف وكذا الـ”IB” الخاص بالهاتف.

ولفت القديمي، حذرت سابقا في 4 اكتوبر 2019م، عن وصول اجهزة تجسس ايرانية لعملية رصد وتتبع وزراءَ وقيادات عسكرية في الحكومة الشرعية، وحذرتهم من استخدام الهواتف المحمولة في تلك المرحلة، بعد أن أصبحت تحت طائلة المراقبة والرصد من قبل الميليشيات الانقلابية التي حصلت على أجهزة تنصت وتشويش حديثة من طهران.

واضاف، ” ها هي تصل اليوم اجهزة أخرى ايضا حديثة وما جرى من استهداف منذ ان حذرت سابقا الى الآن خير شاهد على ذلك”.

ودعا وزير الاتصالات إلى اهمية اتاحة الفرصه لشركة اتصالات جديدة في مناطق سيطرة الحكومة تحمى الجميع من التجسس والمتابعة.

كما دعا الحكومة الشرعية وقيادة التحالف العربي إلى سرعة حسم معركة الحديدة وموانئها حتى يتم القضاء على الدعم الايراني للحوثيين عبر محافظة الحديدة.