التخطي إلى المحتوى
بعد نشر خبر عن فيروس جديد في الصين قد يتحول الى جائحة, الصين تطمئن العالم : لا يصيب البشر بسهولة

وزارة الزراعة والشؤون الريفية في الصين قالت امس السبت إن سلالة إنفلونزا الخنازير التي تُعرف باسم “جي. 4” ليست جديدة ولا تصيب أو تمرض البشر والحيوانات بسهولة، مما يتعارض مع دراسة نشرت الأسبوع الماضي.

حيث كانت تلك الدراسة السابقة، التي أجراها فريق من العلماء الصينيين ونشرت في دورية “وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم” الأميركية، قد حذرت من أن فيروساً جديداً لإنفلونزا الخنازير، يُعرف باسم “جي. 4″، أصبح معدياً للبشر بشكل أكبر ويمكن أن يتحول إلى “فيروس وبائي”.

إلا أن وزارة الزراعة الصينية قالت في بيان اليوم إن الإعلام تناول الدراسة “بطريقة مبالغ فيها ولا تستند إلى الحقائق”.
ووصلت نتائج تحليل أجرته الوزارة إلى أن عملية أخذ العينات في الدراسة المنشورة كانت صغيرة لدرجة تحول دون اعتبارها ممثلة للواقع، كما تفتقر الورقة البحثية إلى أدلة كافية تظهر أن “جي. 4” أصبحت السلالة السائدة للفيروس بين الخنازير.

وقد قالت الوزارة إنها توصلت إلى نتائجها تلك بعد أن عقدت ندوة حول تأثير فيروس “جي. 4” على قطاع تربية الخنازير والصحة العامة، وكان من بين المشاركين أطباء بيطريون صينيون وخبراء في مضادات الفيروسات، إلى جانب كبار الباحثين في الدراسة التي نشرتها مجلة “وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم”.

وذكر البيان أن المشاركين اتفقوا على أن فيروس “جي. 4” ليس جديداً، بل إن سلالة كهذه تخضع للمراقبة المستمرة من قبل منظمة الصحة العالمية ووكالات صينية ذات صلة منذ عام 2011، حسبما نقل البيان عن مسؤول كبير في منظمة الصحة العالمية.

وعلاوة على ذلك، أورد البيان أن أصحاب الدراسة اتفقوا على أن فيروس “جي. 4” لا يتكاثر بطريقة فعالة في جسم الإنسان ليسبب له المرض.