منوعات

” نافورة الدم ” تثير غضب المواطنين في بريطانيا !

تفاجأ سكان العاصمة البريطانية لندن، بـ”دماء” تنهمر من نافورة “الطرف الأغر”، وهي أحد أبرز معالم المدينة، بعد أن ألقى فيها مناصرون لحقوق الحيوان، طلاء باللون الأحمر.

وقد ألقت الشرطة البريطانية القبض على شخصين، عقب الواقعة، للاشتباه في أنهما “تسببا بوقوع أضرار” خلال الاحتجاج.

وخرج مناصرون لحقوق الحيوان إلى الساحة اللندنية الشهيرة، التي تعرف أيضا بـ”ميدان ترفلغار”، رفضا لما وصفوه بـ”الأوضاع المأسوية” التي تعيشها الحيوانات، متحدثين عن انتهاكات بحقها.

ويقول هؤلاء المنتمون إلى جماعة “تمرد الحيوان” إن الحكومة البريطانية “ملطخة بالدماء”، بسبب هذه الانتهاكات.

وأثناء الاحتجاج، ارتدى بعضهم أقنعة على وجوههم وسكبوا صبغة في مياه النافورة الشهيرة، ودخل بعضهم إليها رافعين لافتات تطالب بالاهتمام بحقوق الحيوانات.

ومن الشعارات التي رفعت “الكوكب فوق الربح”، في إشارة إلى ضرورة الاعتناء بالثروة الموجودة فيه، لا سيما الثروة الحيوانية.

وزعم الناشطون المشاركون في الاحتجاج بأن جائحة كورونا ناجمة عن “استغلال الحيوانات”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق