كتابات

البكاء الأخير

تهامة برس | كتابات / بقلم / أميره العزي المسوري |

*:لا أفهم شيء كيف ولما ومتى حدث هذا الشيء؟! ومن أحدثه؟!
تسارعت الأحداث حتى لم أعد أفهم شيء
فهلَ شرحتِ لي ما حدث معكِ ومعنا!!
🇾🇪 : ماذا بكِ أنتِ؟! وما الذي تسألين عنه؟ هل أتيتِ لتفتحي جروحي؟ ماذا تريدين أن تعرفِ؟
وكيف لا تعرفين شيئاً وكنتِ شاهدةً على كل شيء؟ هل تسخرين مني؟! أم أنتِ مثلهم عاقةٌ بي!!
*: أعذريني لا أريد فتح الجراح لكنكِ تعلمين كما أعلم أنني كنتُ مازلتُ طفلة صغيرة أكبر أحلامها اللعب مع أقرانها و الأحداث تسارعت ولم تعطِ لي مجال لأفهم ما جرى أخبريني لعلي أجد طريقي إليكِ
🇾🇪: وهل أضعتِ طريق العودة اليَّ؟!
*: لا لم أضعها ولن تضيع مني ولكن هل تعلمين ماذا زرعوا بها؟! لم يزرعوا الأشواك لأنهم يعلمون أنني سوف اقتلع تلك الأشواك عارية اليدين ويعلمون بأني سآتي بياسمين الشام و زيتون فلسطين وبن اليمن لأزرعهم مكان كل شوكة لكنهم زرعوا قنابل و ألغام حتى لا يتسنى لأحد أن يمر إليكِ من الطريق التي تؤدي إليكِ ولأنهم يعلمون أننا لو أتينا من طريقكِ الوحيد لكُنا مُتنا ومات ما بأيدينا، كم أتمنى أن تؤدي جميع الطرق إليكِ ياليتها اختارتكِ وتركت لروما طريق واحد يؤدي إليها لكنتُ أتيتُ إليكِ دون أن أخاف من شيء
🇾🇪:اسمعِ ماذا حدث
كنتُ لهم أماً و أرضاً فحينما يسقطون احتضنهم أراهم يكبرون ويمشون على ظهري وبين أضلعي دون أن يعملوا حساباً لفؤادي كم زلت بهم أقدامهم و أخطأوا الخطى فوقعت على الفؤاد ولم اسمح لكلمة آه أن تخرج مني تحملتُ طيشهم وكل مافيهم لكنهم غدروا بي وتعرضتُ للخيانة العظمى لم أفهم لماذا فعلوا ذلك؟! فقد أطعمتهم من خيراتي وشربوا من مائي و استظلوا فوق أرضي وتحت شجرة خرجت من جوفي لم ابخل عليهم بشيء فلم أجد مبرر لفعلتهم
أصبح أبنائي يقتلون بعضهم بعضا ولا أعلم لأجل من يقتل الأخ أخاه يقتلون ويقتلون ويفعلون كل قبيح باسم حبهم لي و ولائهم لي لكن أيُّ حب و أيُّ ولاء وانا أرى أبنائي يتقاتلون ولا تصل خناجرهم إلا في خاصرتي فمني القاتل ومني المقتول وانا النازف والمنزوف ولم يكتفوا بأن قتل بعضهم بعضا ولم يكتفوا بتمزيقي أرضاً أرضا ولم يكتفوا بتفرقهم فرداً فردا فلقد أتى كل واحد منهم بوحش ليقضي به على الآخر لكن تلك الوحوش لم تتوجه إلا إليَّ فكنتُ كالعذراء وسط وحوش بشرية وكل وحش غرس مخالبه و أنيابه ليأخذ ما يريد ثم يتركونني جسداً دون روح أرضاً جدباء لا زرع ولا ماء و أماً معاقة تعلم أنها لن تنال بر أبنائها.
*: كنتُ احاول معرفة سبب ذلك الحزن وسبب تلك الدماء التي تخرج من كل جرح فيكِ كيف لهم أن يفعلوا كل ذلك
عزيزتي : لستِ أنتِ من تضرر فهناك آلاف بل ملايين البشر تضرروا أصبح كل مافيكِ يبكي و يئن حتى الحجر والشجر مع البشر إنهم لا يملكون قلوب يا عزيزتي
🇾🇪: كل ما أريده منهم هو أن يتوقفوا عن العبث كل ما أريده هو السلام
إن عادوا إلى رشدهم لأكون لهم مالم تكنه أرضاً في الدنيا لهم لأكون لهم جنة من جنان الله لكن عليهم أن يفهموا خطر ما يقومون به.
*:…..
🇾🇪: مابكِ لم لا تقولين شيء؟ هل تبكين؟!
*: كم أنتِ عظيمة يا أرضي كل ما فعلوه و مازلتِ قوية أخجل أن أبكي وأنتِ أرضي أخجل أن أبكي وأنتِ معلمتي الأولى بكائي الأول كان عندما خرجتُ إلى هذه الدنيا وأنتِ من احتضنني ولن أبكي غير حينما أعود إليكِ وتعودين لي وسيكون هذا البكاء الأخير….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى