منوعات

المستشفى الجوي التخصصي يفجر مفاجأة بخصوص وفاة اليوتيوبر المصري مصطفى حفناوي “شاهد التقرير الطبي”

فجر المستشفى الجوي التخصصي بالعاصمة المصرية القاهرة مفاجأة جديدة وكشف من خلالها معلومات عن الاسباب التي ادت إلى وفاة يوتيوبر مصري شهير.

جاء ذلك في  دافع المستشفى الجوي التخصصي، عن الاتهامات الموجهة إليه حول الإهمال وتشخيص خاطئ من أحد أطباء ”اليوتيوبر“ المصري الشهير مصطفى حفناوي والذي تسببت في وفاته.

واكد المستشفى في تقريره أن حفناوي دخل المستشفى يوم 5 أغسطس الجاري، وكان يعاني من آلام في البطن، ورفض الحجز في المستشفى موقعا إقرارا على نفسه بمسؤوليته التامة عن خروجه من المستشفى بحالته المرضية التي دخل بها حسبما يظهر المستند.

وبين تقرير المستشفى الجوي أنه بعد خروج مصطفى من المستشفى، عاد مرة أخرى إليه وكان وقتها يعاني من آلام حادة في البطن، وتم حجزه وكانت العلامات الحيوية مستقرة، حسب التقرير الطبي، ليتم حجزه في الرعاية المركزة تحت العلاج والملاحظة.

وأشار التقرير إلى أن ”المريض له تاريخ مرضي بتعاطي عقار الترامادول، وكونه رياضيا فهو يتعاطى عقار الكورتيزون وامينوسيد وتستوستيرون وسيلدينفافيل“.

وذكر التقرير أيضا أن العلامات الحيوية كانت مستقرة.

كما أفاد التقرير بأنه بعد حجز المريض، قرر مغادرة المستشفى على مسؤوليته الشخصية، وأنه رفض الحجز بالمستشفى، وكتب في خانة السبب بالتقرير “ الشعور بالتحسن والعودة مرة أخرى عند الشعور بالتعب“.

ودون الحفناوي إقرار ”خروج ضد النصح الطبي“، وأنه ناقش حالته الصحية مع الطبيب المعالج ومدرك لعواقب خروجه من المستشفى في هذا الوقت، وأنه مسؤول مسؤولية كاملة عن الخروج من المستشفى على الرغم من النصيحة الطبية الموجهة من الأطباء.

وتوفي اليوتيوبر الشاب مصطفى حفناوي أمس الإثنين، بعد أيام من إصابته بجلطة في المخ، مع ترديد اتهامات للمستشفى بالتشخيص الخاطئ ومكوثه في غيبوبة تحت أجهزة التنفس لعدة أيام حتى وفاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى