أخبار اليمن

الائتلاف الوطني الجنوبي ينجح في تنظيم مليونية حاشدة في شبوة

تهامة برس | شبوة/خاص |

استجابة للدعوة التي أطلقها الائتلاف الوطني الجنوبي لاحتشاد جماهيري مليوني في محافظة شبوة، توافد عشرات الالاف من ابناء المحافظة تلبية لهذه الدعوة حاملين اعلام الجمهورية اليمنية وصور الرئيس عبدربه منصور هادي ومحافظ شبوة محمد بن عديو.

وشهدت مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة صباح اليوم الاحد مليونية فاجئت الجميع نظمها الائتلاف الوطني الجنوبي الذي يرئاسه الشيخ البارز احمد صالح العيسي.

وهتفت جموع المتظاهرين للجمهورية اليمنية والرئيس هادي رافضين مشاريع الانفصال والتمزق.

وأكدت مليونية شبوة اليوم رفضها لمشاريع التقزيم وحصر تمثيل الجنوب في كيانات ارتهنت للخارج وأسهمت بشكل فعال في تمزيق الصف الوطني.

وأثبتت مليونية شبوة بانها أصبحت اليوم من اهم روافع الحكومة الشرعية وأن جماهير شبوة عصية على التهميش والالغاء.

وكان الائتلاف الوطني الجنوبي أصدر أمس السبت بيانا جاء فيه:

نص البيان :

اتساقاً مع الفعاليات الجماهيرية التي يقيمها الائتلاف الوطني الجنوبي في مختلف المحافظات الجنوبية، وتجسيدا للالتفاف الشعبي والسياسي الكبير الذي يحظى به الائتلاف كونه جسد آمال وطموح قطاع واسع  من الشارع الجنوبي، واستجابة لرغبة هذه الجماهير العريضة في إيصال صوتها المطالب بحقوقها السياسية في الشراكة والتمثيل العادل في كافة مستويات السلطة، وانسجاماً مع المسئولية الوطنية التي تحلى بها شعبنا، تهيب اللجنة التنظيمية للفعالية الجماهيرية التي سيقيمها الائتلاف الوطني الجنوبي بمحافظة شبوة بجميع أبناء مديريات المحافظة إلى الاحتشاد الواسع والمشاركة الفاعلة في المليونية التي ستقام صباح الأحد 16 أغسطس 2020، تحت شعار “الشراكة الوطنية الواسعة طريقنا للاستقرار”.

 

يا جماهير شبوة التاريخ والأصالة

إن الائتلاف الوطني الجنوبي يمثل اليوم التعبير الحقيقي عن هموم وتطلعات الشعب وقد أثبت من خلال برامجه ورؤاه وأنشطته وحضوره الفاعل انحيازه الكامل لمطالب الجماهير في الجنوب وهو الأمر الذي ظهر جليا في الالتفاف الشعبي الواسع الذي عبرت عنه جماهير محافظتي أبين وسقطرى وستعبر عنه بقية المحافظات.

لقد انبثق الائتلاف الوطني من حاجة الشارع الجنوبي لصوت العقل والمنطق والمصلحة في ظل محاولات البعض ادعاء احتكار تمثيل الجنوب والحديث باسمه والغاء قطاعات كبيرة من ابناء الجنوب كانت ترى نفسها خارج المشهد بالكامل.

إن الائتلاف الوطني بحضوره وتأثيره القوى لا يدعي ابدا احتكار القضية الجنوبية ولا تمثيل الجنوب ويؤمن بالتنوع والتعدد ويشجع على القبول بالاخر ومد جسور التعاون معه ويعتبر ذلك ميزة ايجابية تصب في صالح الجنوب اذا تحولت الى سلوك لدى كافة الاطراف الفاعلة والمؤثرة في الجنوب.

إن رفع لافتات التفويض المطلق لا يتسق مع قيم الديمقراطية ويهدد السلم الاجتماعي والامن والاستقرار كونه يؤسس لحالة من الكبت والإلغاء ويقود للعنف والفوضى، ومن هنا نؤكد في الائتلاف الوطني الجنوبي أن الثقل الجماهيري والتواجد الميداني الذي يتمتع به الائتلاف لا يلغي حق الاخر في التعبير عن نفسه ولا حقوقه السياسية بقدر ما يؤسس لحالة سياسية طبيعية تمنح كل طرف ما يستحقه من التمثيل في السلطة والثروة.

 

يا أبناء شبوة الأحرار

إن هذه الفعالية الجماهيرية تكتسب أهمية خاصة كونها تأتي في ظرف دقيق وحساس يتطلب الوقوف بحزم ضد المؤامرات والمكائد التي تحدق بوطننا، والوقوف بصدق وإخلاص مع الشرعية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، وفي المقابل التعبير عن الرفض القاطع لمشاريع العنف والفوضى وسياسات الاقصاء والتهميش وادعاء احتكار القضية الجنوبية ومحاولة استئثار مكون أو فئة بحق تمثيل كافة المكونات الجنوبية بالاستناد للقوة الأمر الذي لن يقود إلا لمزيد من الكوارث.

ومثلما رفعت شبوة من رصيدها الوطني وراكمت الانجاز والنجاح في ظرف قياسي فهي اليوم أمام تحد جديد تثبت من خلاله للجميع أنها اصبحت من اهم روافع الشرعية وأن جماهير شبوة عصية على التهميش والالغاء.

وإن الائتلاف الوطني الجنوبي يقف مع حق ابناء شبوة بمختلف انتماءاتهم السياسية والاجتماعية في انتزاع حقوقهم السياسية وتمثيل محافظتهم بما يليق بمكانتها وتاريخها ونضال وتضحيات ابنائها الأبطال.

كما أن التفافكم اليوم حول الائتلاف هو تعبير عن حالة الوعي الأصيل بحقوقكم المشروعة التي يجسدها الائتلاف ويسعى لتحقيقها والمنبثقة من توجهاته وأهدافه وبرامجه، فالائتلاف يضم طيفًا سياسيا واسعًا من مختلف القوى السياسية والتيارات الوطنية التي تؤمن بالديمقراطية والشراكة السياسية والتداول السلمي للسلطة، ومحافظة شبوة بمكوناتها السياسية والقبيلة تقع في قلب هذه التشكيلة الوطنية المتنوعة ويقع عليها الرهان لرفع الصوت المطالب بالشراكة الواسعة كأهم ضمانة للاستقرار المستدام.

لذلك تأتي هذه الدعوة للاحتشاد المليوني للتعبير عن تطلعات وطموحات قبائل محافظة شبوة وأبنائها التواقون إلى غد أفضل، وإلى دولة يحكمها النظام والقانون، ووطن يتسع لكل أبنائه، وجيش وطني يمثل صمام أمان، ويستكمل مهمته الوطنية في دحر الانقلاب واستعادة الدولة، وتطبيع الأوضاع وتوفير الخدمات في المحافظات المحررة وتحقيق الأمن والاستقرار، ولرفض الخروج عن هذه المسارات الوطنية.

وايضا للتعبير عن تقديرنا لجهود تحالف دعم الشرعية بقيادة الاشقاء في المملكة العربية السعودية في سبيل مساندة الشرعية واستعادة الدولة، ودعم جهود توحيد القوى الوطنية في إطار اتفاق الرياض وآلية تسريع تنفيذه، والتأكيد على توسيع المشاركة لكافة المكونات السياسية وعلى حقنا في التمثيل في إطار المشاورات الجارية حاليا بالرياض.

كما إن علينا أن نتمسك بحقنا في التعبير عن تطلعنا لمشروع اليمن الاتحادي الجديد الذي يمثل الضمانة الحقيقية لإلغاء المركزية وتوسيع دائرة المشاركة الشعبية، وأن نناضل من أجل الحرية والديمقراطية ونبذ العنف الذي جعله البعض وسيلة وحيدة للوصول إلى السلطة والالتفاف على إرادة الشعب.

 

أيها المناضلون الأحرار

إن الائتلاف الوطني الجنوبي يهيب بجميع القوى السياسية والاجتماعية والفعاليات المدنية، وقبائل المحافظة الأبية، للخروج في مسيرة مليونية، تجسد حرص جميع أبناء المحافظة على وحدة الصف الوطني والحفاظ على الأمن والاستقرار.

ويحيي الائتلاف قبائل شبوة وتاريخها النضالي والوطني، وما رسمته من صورة حضارية، ومواقفها العظيمة المساندة للدولة وترسيخ الأمن والاستقرار، الأمر الذي انعكس على المحافظة الرافضة للفوضى والعنف، والمساندة للشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، والقوات المسلحة والأمن.

ويدعو الائتلاف الوطني الجنوبي الحشود الكبيرة التي ستشارك في الاحتشاد الكبير إلى تجسيد روح الإخاء ووحدة الصف، من أجل تحقيق الأهداف الكبيرة، وصولاً إلى بناء اليمن الاتحادي، القائم على الشراكة الكاملة.

 

صادر عن الائتلاف الوطني الجنوبي – محافظة شبوة – السبت –  15 اغسطس 2020م .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى