رياضة

هل سيتواجه رونالدو وميسي في دوري ابطال اوروبا .. هذا ما ستكشفه القرعة يوم الخميس المقبل

تهامة برس | كووورة |

يستعد الاتحاد الأوروبي يوم الخميس القادم 1 اكتوبر 2020، لإجراء مراسم قرعة دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، بمدينة جنيف السويسرية.

وتأهل حتى الآن 26 فريقًا إلى مرحلة المجموعات، في انتظار انضمام 6 فرق إليها بانتهاء الدور التمهيدي بنهاية الأربعاء المقبل.

وستقام القرعة بعد توزيع كافة الفرق في 4 مستويات، يأتي في المستوى الأول، حاملا لقبي دوري الأبطال والدوري الأوروبي، إلى جانب أبطال الدوريات الستة الأولى في تصنيف اليويفا.

صدام مرتقب

وُضع يوفنتوس ضمن فرق المستوى الأول، بصفته بطل الدوري الإيطالي، بينما سيكون برشلونة بين فرق الوعاء الثاني، مما يفتح الباب أمام احتمالية وقوعهما في مجموعة واحدة.

وسيكون أمام البارسا 6 احتمالات فقط، إذ سيُجنب وقوعه في مجموعة واحدة مع ريال مدريد وإشبيلية من فرق المستوى الأول، لكونهم من بلد واحد.

أما اليوفي ستكون كافة الاحتمالات واردة أمامه، لعدم وجود فريق إيطالي في فرق المستوى الثاني، وسيكون البارسا ومانشستر سيتي أحد أصعب السيناريوهات لديه.

وبذلك فإن اللقاء قد يتجدد بين كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس، ونظيره في برشلونة، ليونيل ميسي، إذ لم يلتق الثنائي وجهًا لوجه داخل أرض الملعب منذ رحيل البرتغالي عن ريال مدريد عام 2018.

جلاد برشلونة

سبق لرونالدو اللعب ضد البارسا في 33 مباراة بمختلف البطولات، بقميص مانشستر يونايتد وريال مدريد، مما يعني احتمالية ظهوره أمام البلوجرانا بقميص ثالث هذه المرة.

وخلال تلك المواجهات، استطاع رونالدو أن يسجل 18 هدفًا وصنع اثنين آخرين، إذ يعد أكثر من زار شباك الفريق الكتالوني على مدار التاريخ، بالتساوي مع ألفريدو دي ستيفانو، أسطورة الريال.

رغم ذلك، ذاق الدولي البرتغالي مرارة الخسارة أمام البارسا أكثر من الانتصارات، بسقوطه في 15 مواجهة مقابل الفوز في 9 والتعادل في مثلها.

ولم يستطع رونالدو، هز شباك البلوجرانا بقميص الشياطين الحمر، إذ جاءت كافة أهدافه وإسهاماته مع الميرنجي.

ظهور شاحب

لم تكن مواجهات ميسي ضد اليوفي كثيرة كغريمه رونالدو ضد برشلونة، إذ خاض 5 مباريات فقط ضد الفريق الإيطالي، جاءت جميعها في دوري الأبطال بقميص البارسا.

وفشل ميسي في هز شباك يوفنتوس على مدار 4 مباريات من أصل 5، فيما سجل هدفين في لقاء واحد، جمع بين الفريقين بدور المجموعات في موسم 2017-2018، وانتهى لصالح برشلونة (3-0).

دون ذلك، غابت أهداف ميسي عن باقي صدامات الفريقين، كما أنه لم ينجح إلى الآن في صناعة أي هدف أمام البيانكونيري، لكنه شهد فوز البارسا مرتين والتعادل في مثلهما، بينما تجرع مرارة الهزيمة مرة وحيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى