التخطي إلى المحتوى
اول تحرك برلماني لحل مشكلة المغتربين العالقين في منفذ الوديعة

طالب نائب في مجلس النواب اليمني يوم أمس الاثنين، رسالة إلى الحكومة اليمنية بحل فوري وعاجل لمشكلة ازدحام المغتربين العائدين من السعودية في منفذ الوديعة.

وقال نائب رئيس البرلمان محسن باصرة في رسالة وجهها الى رئيس حكومة تصريف الأعمال معين عبدالملك ان الكثير من المغتربيين اليمنيين المغادرين إلى السعودية عبر منفذ الوديعة اشتكوا من الإزدحام الكبير في المنفذ بسبب إنتهاء فترة الفحص pcr المحددة بـ48 ساعة مما اضطر الاخير الى إعادة الكثير منهم دون إجراء الفحص.

وأكد باصرة أن الاعداد المسافرة إلى السعودية تفوق طاقات وقدرات المنفذ مما سبب الازدحام الكبير،

لافتا الى ان إعادة المغتربين الى نقطة الصفر سبب لهم معاناة مضاعفة بعد ان قضوا أياما في السفر من محافظاتهم.

وأكد نائب رئيس البرلمان على ضرورة اتخاذ المعالجات المناسبة عبر لجنة الطوارئ أو الوزارات المعنية إما بطريقة التفويج للعائدين بأعداد محددة من كل محافظة، أو تقليل الفحص اليومي او عبر اي معالجات اخرى.