التخطي إلى المحتوى
الاقتصاد الفرنسي يتأثر بسبب حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية في الدول العربية والاسلامية

بدأت وسائل إعلام فرنسية بتسليط الضوء على حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية، التي تم إطلاقها في العديد من الدول العربية والإسلامية.

صحيفة “لوباريزيان” قالت إن نطاق حملة المقاطعة آخذ بالتوسع في العالم العربي “في الوقت الذي ينتفض فيه الكثيرون ضد دعم الدولة الفرنسية للحق في التجديف والسخرية من المقدسات”.

واضافت الصحيفة ان هناك حملات مقاطعة منظمة في كل من قطر والكويت والأردن، فضلا عن الوقفة الاحتجاجية التي نظمها العشرات أمام مقر إقامة السفير الفرنسي في إسرائيل.

من جانبه ذكر موقع BFMTV إن “التوتر يزداد بين فرنسا وبعض الدول الإسلامية” تزامنا مع حملات المقاطعة في دول خليجية وتركيا وإيران.

وأكد موقع RFI أن حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية “قد تضر بالعديد من الشركات الفرنسية”، وأن الأمر لا يقتصر على المواد الغدائية، حيث قررت 430 وكالة سفر تعليق شراء تذاكر الطيران إلى فرنسا.

في المقابل، لفت موقع 20 minutes إلى أن حملة المقاطعة “تهدف إلى بعث رسائل رمزية أكثر من الإضرار بالاقتصاد الفرنسي” الذي لن يتأثر كثيرا بالحملة.