التخطي إلى المحتوى
الجيش الوطني يتقدم في الجوف ويقترب من معسكر استراتيجي تسيطر عليه المليشيا
تهامة برس | متابغات |

أعلن الجيش الوطني، الأربعاء، تحقيق قواته تقدما ميدانيا جديدا في محافظة الجوف الحدودية مع السعودية شمال البلاد.

وقال المتحدث باسم المنطقة العسكرية السادسة التابعة للجيش الوطني، عقيد، ربيع القرشي إن تقدما جديدا حققتها قوات الجيش في ضواحي معسكر الخنجر الاستراتيجي في مديرية خب والشعف، كبرى مديريات الجوف.

وأضافالقرشي أن عددا من المواقع تم استعادتها بعد معارك عنيفة مع الحوثيين في محيط جبل صبرين الاستراتيجي وشمال المعسكر الذي تم السيطرة عليه الشهر الماضي، شرق مدينة الحزم، المركز الإداري للجوف الواقعة على بعد (143 كلم شرق صنعاء)

وبحسب العقيد القرشي فإن المعارك أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي، وتدمير آليات عسكرية بضربات جوية نفذتها مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية.

فيما نقل موقع “سبتمبرنت” الناطق باسم الجيش، عن قائد اللواء الأول حرس حدود، عميد، هيكل حنتف قوله: قوات الجيش مسنودة بالمقاومة تمكنت من تحرير وتأمين مواقع “خليف الأوعال وشعب الدشيوان والدقيقة” ذات الأهمية الاستراتيجية شمالي معسكر الخنجر، بعد معارك شرسة مع الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

ومنذ أسابيع، تشهد محافظة الجوف معارك عنيفة بين قوات الجيش ومسلحي الحوثي، شرقي مدينة الحزم، عاصمة الجوف، حيث تسعى القوات الحكومية لاستعادتها من قبضة الجماعة منذ آذار/ مارس الماضي.