تهرب رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان من الإجابة عن سؤال تلقاه على الهواء مباشرة من برنامج “Touche Pas à Mon Poste” الفرنسي مفاده هل تعرف ما إذا كان ميسي سيأتي إلى باريس سان جيرمان؟”.

ولم ينفِ رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الأنباء التي ربطت النادي الفرنسي مؤخرا بالتعاقد مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

حيث رد الخليفي السؤال بالضحك ضاحكا: “لا أستطيع الحديث عن ذلك”، وادعى بداية أنه موجود في برشلونة على سبيل المزاح، ولكن نظرا للتكهنات التي كان يعلم أنها يمكن أن تتشكل من زيارته لبرشلونة وسوء الفهم المحتمل، كتب لاحقا إلى مقدم البرنامج ليوضح أنه يعيش بالفعل في لندن.

صحيفة “سبورت” الإسبانية، قالت إن إجابة الخليفي تحمل قراءات كثيرة قد تعني رغبته في الحفاظ على سرية المفاوضات.

وتكررت كلمة “قنبلة” هذا الخميس عبر وسائل الإعلام الفرنسية بعد تصريحات مهاجم الفريق الفرنسي، البرازيلي نيمار ليعلن رغبته في اللعب بجوار زميله السابق.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *