أخبار اليمن

وزارة الدفاع تبث فليم وثائق يكشف اعترافات خلية حوثية بالتجسس لصالح المليشيات

نشرت وزارة الدفاع اليمنية، مساء الجمعة، فيلماً وثائقياً حمل اسم “خيوط العمالة” كشفت من خلاله اعترافات وأدلة تثبت تورط عناصر خلية إرهابية تابعة لمليشيات الحوثي وإيران، في ارتكاب جرائم إرهابية بحق المدنيين ومواقع وتحركات الجيش الوطني في صنعاء ومأرب ومحافظات أخرى.

وأكدت اعترافات الخلية الإرهابية تخابرها وارتباطها مع قيادات في مليشيا الحوثي تعمل ضمن ما يسمى بالقوة الصاروخية، التي يشرف عليها خبراء إيرانيون وأجانب، والأدلة والوثائق التي اثبتت مسؤولية هذه العناصر الارهابية عن جرائم استهداف المدنيين وتحركات الجيش الوطني.

وأكد ‏عضو الخلية الارهابية “باسم الصامت” في اعترافاته الموثقة استخدام المليشيا الحوثية منازل وسط الأحياء السكنية في حي الجراف بالعاصمة صنعاء لتخزين الأسلحة والتدريبات وتسليح المقاتلين وأن مقر ما يسمى بكتيبة التدخل السريع الحوثية داخل حي سكني.

وأضاف الصامت في اعترافاته أنه التقى في صنعاء القديمة بالقيادي الحوثي المدعو عبدالحكيم الخيواني رئيس ما يسمى بجهاز الأمن والمخابرات وتورط قيادات حوثية في استقطاب وإدارة خلايا التجسس.

وكشف الفيلم إن عناصر الخلية الإرهابية متورطة في ارتكاب جرائم التخابر مع العدو الحوثي وإيران، وقاموا بتشكيل خلايا تجسسية وتبادل الأدوار فيما بينهم باستهداف المنشآت الحيوية والمنازل والأعيان المدنية ومخيمات النازحين راح ضحيتها المئات من النساء والأطفال.

كما تورطت خلية التجسس الإرهابية الحوثية في ارتكاب جريمة رفع احداثيات عن المواقع والتحركات لاستهدافها بالصواريخ البالستية نتج عنها قتل المئات من أفراد القوات المسلحة وتخريب وتعييب وإتلاف منشآت وآليات ومعدات الجيش الوطني المعد للدفاع عن البلاد في مواجهة المليشيات المتمردة.

واعترفت الخلية ايضاً بتورطها في ارتكاب جرائم إفشاء أسرار الدفاع المتمثل في المعلومات القتالية والحربية ونقل الاخبار والمعلومات المتعلقة بقوام الجيش الوطني ومعداته وآلياته وتشكيلاته بقصد الخيانة والإضرار بالعمليات القتالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى