اتهمت الحكومة اليمنية، اليوم، ميليشيا الحوثي الانقلابية، بتحويل مطار صنعاء إلى مخابئ للتدريب وتخزين وتطوير أسلحتها بإشراف خبراء من حزب الله وإيران.

وقال وزير الإعلام، معمر الإرياني، إن انفجار مخازن للسلاح في مطار صنعاء الدولي نهاية الأسبوع الماضي يؤكد استغلال ميليشيا الحوثي للمطار وتحويله إلى مخابئ للتدريب وتخزين وتطوير أسلحتها بإشراف خبراء “حزب الله” وإيران وقاعدة لشن هجماتها الإرهابية.

وأضاف الإرياني أن الانفجار يؤكد استمرار مليشيا الحوثي المدعومة من إيران في استخدام الأعيان المدنية للأغراض العسكرية وتعريض حياة المدنيين للخطر‏.

وأشار، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي، حيث سبق وانفجرت مخازن للسلاح في المنازل والمساجد والمدارس.

وأكد أن ميليشيا الحوثي الإرهابية تعتبر صمت المجتمع الدولي وتغاضيه عن هذه الممارسات وغيرها من الجرائم الإرهابية، ضوءً أخضر لارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات التي يدفع ثمنها المدنيين، واتخاذهم دروعا بشرية لتنفيذ مخططاتها الإجرامية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *