نفذ العشرات من الرياضيين والناشطين والطلاب في مدينة تعز اليوم الأحد وقفة احتجاجية تنديدا بمجزرة النادي الأهلي التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي في مدينة تعز.

وقالت مصادر إعلامية أن المحتجون نددوا بمجزرة النادي وكل المجازر بحق المدنيين التي ارتكبتها مليشيات الحوثي بحق المدنيين الأبرياء.

وطالبت الوقفة الاحتجاجية المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان بإدانة هذه الجريمة، التي راح ضحيتها مدنيون أبرياء غالبيتهم من الأطفال، والعمل على تصنيف مليشيا الحوثي “جماعة إرهابية” وفرض العقوبات على قياداتها وضمان عدم إفلاتهم من العقاب.

وقد استشهد الكابتن ناصر الريمي، لاعب نادي الطليعة سابقا، وطفله الصغير أثناء ممارسة الرياضة، بقذيفة أطلقتها مليشيات الحوثي من مواقع تمركزها شرقي تعز.

وبحسب مصادر محلية فإن القذيفة استهدفت ميدان النادي الأهلي أثناء قيام الفريق بالتدريب، وحولت جثة الريمي ونجله إلى أشلاء، وأسفرت عن إصابة آخرون.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *