أخبار اليمن

برلمانيون يوجهون رسالة عاجلة الى رئيس الجمهورية والحكومة (وثيقة)

طالب 72 نائباً في البرلمان اليمني، من الرئيس عبدربه منصور هادي، بسرعة دفع رواتب الجيش الوطني في محافظتي مأرب والجوف وتوفير العتاد والسلاح.

جاء ذلك في رسالة وجهوها إلى الرئيس اليمني، ونائبه علي محسن صالح، ورئيس الحكومة معين عبد الملك.

وقال النواب في الرسالة: “تعلمون أن مأرب قلعة الجمهورية، وسكانها بالملايين تتعرض لعدوان إرهابي همجي، وقصف بالصواريخ الباليستية من قبل المليشيات الحوثية (..) والغريب أن هذا يحدث وبقية الجبهات متوقفة مما مكن ميليشيات الحوثي من تجميع قواها من هذه الجبهات وتوجيهها نحو مأرب التي تقاتل نيابة عن الجمهورية”.

وطالبوا “الرئيس والحكومة، بسرعة دفع مرتبات الجيش المتأخرة في محافظتي مأرب والجوف، مع انتظام دفعها مستقبلاً، كما طالبوا بتوفير العتاد والسلاح والذخيرة للجبهات الدائرة فيها.

كما طالب النواب، “بتحريك كافة جبهات القتال المتوقفة الأخرى، وتوفير العتاد والسلاح لها لتفويت الفرصة على مليشيات الحوثي من تجميع عناصرها باتجاه مأرب والجوف”.

وحذر النواب في ختام رسالتهم، من أن “خذلان محافظتي مأرب والجوف، سيشكل انتكاسة حقيقة للشرعية والشعب اليمني وتتحمل نتائجه قيادات الشرعية”.

وتاتي مطالبات النواب بالتزامن مع خوض الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبإسناد من تحالف دعم الشرعية معارك استنزاف واسعة ضد الحوثيين، على امتداد مسرح العمليات القتالية من شرق مدينة الحزم بالجوف إلى جنوب مأرب، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف المهاجمين الحوثيين.

زر الذهاب إلى الأعلى