أخبار إقليم تهامة

منذ ثلاث سنوات.. ضحايا مجزرة بلاد الطعام ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام بحق القاتل ومليشيات الحوثي تحاول تمييع القضية

متابعات

اتهم أهالي مجزرة بلاد الطعام بمحافظة ريمة التي حدثت قبل ثلاث سنوات مليشيات الحوثي بالتستر على القاتل ومحاولة تمييع القضية رغم ثبوت الأدلة القطعية في ادانة المتهم.

وقال المركز الإعلامي بمحافظة ريمة ان المواطنين ينتظرون منذ ثلاث سنوات ونصف “عدالة من لا عدالة له” في إشارة الى تنفيذ حكم الإعدام في المتهم احمد الجبوب احد عناصر مليشيا الحوثي بحق أربعة من أبناء قريته في احدى قرى عزلة المسخن بمديرية بلاد الطعام محافظة ريمة.

وأشار المكرز إلي أن المجزرة الجماعية التي ارتكبها المدعو أحمد الجبوب عنصر المليشيا الذي عاد بعد دورة تعبئة طائفية حدثت قبل ثلاث سنوات ونص في أحد أرياف محافظة ريمة النائية حين وجه سلاحه وأودى بحياة أربعة من أبناء قريته في عزلة المسخن بمديرية بلاد الطعام.

وأضاف المركز أن أربعة مدنيين هم “محمد راجح وراشد وباسم وهند العزب” أُزهقت أرواحهم في مارس/آذار 2018، في مذبحة جماعية، على يد المجرم احمد الجبوب الذي اعترف، أمام النيابة والمحكمة في كل مراحل القضية بارتكابه للجريمة دون أن يبدي أي ندم على جريمته حتى صدر بحقه حكم نهائي بالإعدام، إلا أن العدالة التي أنصفت “الأغبري” لم تحضر وفق تعبير الأهالي.

ورغم مرور ثلاثة أعوام ونصف على وقوع الجريمة يتساءل أهالي الضحايا عن سبب عرقلة تنفيذ حكم الإعدام علما بان جثث المجني عليهم لازالت في ثلاجة مستشفى الحديدة إلى الان بعد رفض أولياء الدم دفنهم إلا بعد تنفيذ القصاص الشرعي.

واعتبر أهالي الضحايا ان العدالة الحوثية التي تجلت في قضية الاغبري جاءت بفعل ضغط الشارع والراي العام واستغلتها المليشيات فيما بعد لمحاولة تلميع وجهها الاجرامي القبيح الذي يتجلى في عشرات القضايا والانتهاكات.

زر الذهاب إلى الأعلى