ما هو مؤتمر “هاك” الذي أطلقته الرياض بمشاركة عباقرة الأمن السيبراني بالعالم

- ‎فيمنوعات

انطلق يوم الأحد في العاصمة السعودية الرياض، مؤتمر @Hack الذي يُعد أضخم وأشهر حدث تقني في مجال الأمن السيبراني بحضور ومشاركة فاعلة من عباقرة الأمن السيبراني حول العالم.

وتستضيف المملكة هذا الحدث التقني الضخم على مدار 3 أيام، وهي المرة الأولى التي يعقد فيها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويأتي تنظيم مؤتمر [email protected] ضمن فعاليات موسم الرياض، بتنظيم من الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز وبالشراكة مع BlackHat والهيئة العامة للترفيه، بهدف تبادل الخبرات في مجال الأمن السيبراني واستعراض آخر ما توصلت إليه التقنية في مجابهة التحديات المتعلقة بهذا المجال، وتعزيز المهارات السيبرانية المتقدمة لشباب المنطقة ودعمهم بالمهارات التقنية؛ استعدادًا للتحول الرقمي، وجذب سياحة الأعمال وجذب قطاع التقنية، إضافة إلى إسهاماته في جعل الرياض مركزًا تقنيًا دوليًا..

وخلال حفل افتتاح المؤتمر أوضح رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز فيصل بن سعود الخميسي ، أن المملكة العربية السعودية باستضافتها لهذا الحدث التقني الأضخم، تمكنت من تحقيق ثاني أكبر سلسلة دورات تدريبية في الأمن السيبراني حول العالم، بعد لاس فيجاس بواقع 350 مهتمًا يتلقون تدريبهم على يد مدربين معتمدين من BlackHat من 9 دول.

وتتضمن فعالية [email protected] التي تقام لأول مرة بالمنطقة، أنشطة فريدة من نوعها لنقل الخبرات وتطوير مجال الأمن السيبراني، عبر استضافة خبراء ومدربين عالميين من النخبة والعديد من الخبراء الذين يمثلون كبرى الشركات العالمية، بعدد يتجاوز 250 متحدثًا عالميًا وخبيرًا في المجال. حيث تستضيفهم القمة التنفيذية وكذلك ورش العمل التقنية، إضافة لمساحة Hack [email protected] التي سيعرض من خلالها الأدوات السيبرانية مفتوحة المصدرة المطورة من قبل الباحثين الأمنيين وخبراء الأمن السيبراني.

وقدم @Hack، 80 دورة تدريبية وورش عمل متخصصة من خبراء الأمن السيبراني العالميين. كما ستشهد تحديات [email protected] مسابقات بمجموع جوائز قيمتها مليون ريال تستمر طوال أيام الفعالية، مقسمة على تحديين: الأول تحدي “التقط العلم CTF” الأكبر من نوعه بمنافسة بين 800 مشارك من حول العالم لحل أكثر من 85 تحديًا في مجال الأمن السيبراني مثل: الهندسة العكسية، والتشفير والبرمجة وغيرها، وثانيها هو تحدي الباحثين المتميّزين بمنصة مكافآت الثغرات Bug Bounty للكشف عن الثغرات البرمجية خلال مدة محددة، على أن يتم إعلان الفائزين في اليوم الأخير من الفعالية، كما تتواجد أيضاً مساحة تفاعلية لتبادل الآراء التقنية وبناء العلاقات المهنية، والعديد من الأنشطة الترفيهية.

وفي قاعة الأعمال، تعرض أكثر من 170 جهة خدماتها وآخر ابتكاراتها، من بينها شركات عالمية كبرى في مجال الأمن السيبراني، وجهات محلية حكومية وقطاع خاص، وشركات تقنية ناشئة.

 

*المصدر: صحف سعودية