منوعات

تأييد حبس توفيق عكاشة .. ما هو سبب سجنه وكيف رد عكاشة على تهمة طليقته؟

بعد أسبوعين من محاولة هروبه عبر السفر قررت محكمة مصرية يوم أمس الأربعاء حبس الإعلامي الشهير بقناة الفراعنة توفيق عكاشة.

وأيدت محكمة جنح مدينة نصر، حكمًا يقضي بحبس الإعلامي والبرلماني السابق توفيق عكاشة، لمدة 3 أشهر، بسبب دعوى قضائية أقامتها طليقته رضا الكرداوي، تتعلق بالنفقة.

وجاء حكم المحكمة حضوريًا على ”عكاشة“ بشأن قيمة نفقة متجمدة قدرها 180 ألف جنيه، (نحو 11540 دولارًا أمريكيًا)، حيث إن لديه ابنًا يدعى “يوسف” من طليقته.

وألقت قوات أمن مطار القاهرة الدولي القبض على ”عكاشة“، في 4 يناير الماضي، أثناء سفره خارج البلاد، حيث تبين وجود حكم قضائي بحقه منعه من السفر، وتم ترحيله إلى قسم الشرطة، إلا أنه تقرر إخلاء سبيله بعد ساعات بناءً على معارضة قدمها فريق دفاعه تجاه الأحكام الصادرة ضده.

ورداً على الحكم أكد الإعلامي المصري توفيق عكاشة أن الحكم الصادر بحبسه ثلاثة أشهر فى الدعوى المقامة ضده عن متجمد نفقة قدرها 180 ألف جنيه، “ليس نهائيا”.

وقال في تصريحات لوسائل إعلام مصرية، أنه سيتخذ الإجراءات المطلوبة بمجرد صدور الحكم بشكل رسمي، لافتًا إلى أنه سيقدم استئناف على الحكم الأحد المقبل.

وتوفيق عكاشة متزوج حالياً من الإعلامية حياة الدرديري، التي زاملته لسنوات في فضائية ”الفراعين“.

زر الذهاب إلى الأعلى