منوعات

شاهد وزير الدفاع الأفغاني يبكي بعد وفاة الطفل حيدر الذي سقط في البئر

أعلنت حركة طالبان ووكالة الأنباء الأفغانية، صباح اليوم الجمعة، وفاة الطفل حيدر الذي سقط في بئر قبل ثلاثة أيام.

وسبق أن أعلنت السلطات تمكن قوات الإنقاذ من إخراجه، إلا أنها أعلنت وفاته لاحقا.

والحادثة مماثلة لواقعة وفاة الطفل المغربي ريان؛ إذ سقط طفل أفغاني يبلغ من العمر نحو 5 سنوات في بئر عميقة في ولاية زابل جنوبي البلاد، ويدعى مصباح حياة حيدر.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد؛ إن الطفل توفي بعد جهود إنقاذه.

وتداولت وسائل اعلام مقاطع مصورة لوزير الدفاع الأفغاني المولوي محمد يعقوب مجاهد وهو يبكي بعد وفاة الطفل حيدر.

وكان الوزير قد شارك في عملية الانقاذ وتواجد في مكان الحادثة على مدى اليومين الماضيين.

وبحسب السكان، سقط الطفل في البئر في التاسعة والنصف من صباح الثلاثاء الماضي، بالتوقيت المحلي.

ويقول الشهود؛ إن السكان المحليين حاولوا في البداية استخدام القوة البشرية لإنقاذ الطفل، لكن باءت محاولتهم بالفشل، وحاولت السلطات المحلية بعدها إخراجه بمساعدة المعدات الحديثة.

ولم يعرف سبب سقوط الطفل حيدر حتى الآن، بحسب الصحف والمواقع الأفغانية.

زر الذهاب إلى الأعلى