أخبار اليمن

قوات الشرعية تحرز تقدمًا جديدًا شرقي صنعاء

تمكن “الجيش الوطني” و”المقاومة الشعبية”، المواليين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مساء اليوم الأحد، من السيطرة على مناطق جديدة بمديرية “نهم” التابعة لمحافظة صنعاء.

وقال عضو المجلس الأعلى لـ”المقاومة الشعبية” بمحافظة صنعاء، عبد الكريم ثعيل إن “الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنا مساء اليوم، من إحراز تقدم ميداني جديد في شمال مديرية نهم(شرقي صنعاء) من خلال السيطرة على مرتفعات جديدة في منطقة بران، بمحيط منطقة مسورة، التي تعد من أهم مواقع مسلحي “الحوثي” والرئيس السابق علي عبد الله صالح بعد منطقة فرضة نهم(مرتفعات جبيلة)”.

وأشار ثعيل أن التقدم جاء “إثر معارك عنيفة مع مسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق نتج عنها مقتل وجرح عدد منهم ـ لم يذكر رقمًا محددًا ـ فيما قتل 2 من المقاومة وجرح 3 آخرين”.

وأضاف أن “الجيش الوطني والمقاومة في طريقهم الآن(الساعة 19.22 تغ) للتقدم نحو منطقة نقيل بن غيلان، التي تبعد عن مديريتي بني حشيش، وبني الحارث(المطلتان على العاصمة صنعاء من جهتها الشرقية) حوالي 5 كم”، موضحًا أن “مواقع الحوثيين وصالح في هذه المناطق باتت في مرمى نيران الجيش الوطني والمقاومة”.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكره المصدر من مصدر مستقل، كما لم يتسنّ الحصول على تعليق فوري من “الحوثيين” حول الموضوع.

وكان الجيش الوطني والمقاومة الشعبية قد سيطرا في 11 فبراير/ شباط الجاري، على معسكر فرضة نهم، من قبضة مسلحي “الحوثي” و”صالح” الذي كان يعد أبرز عقبة تواجه القوات الموالية لهادي في تقدمها نحو العاصمة صنعاء، بحسب خبراء عسكريين.

زر الذهاب إلى الأعلى