أخبار اليمنهامة

عرض عسكري للمقاومة الشعبية في مأرب احتفالاً بانتصارات تعز

نظمت المقاومة الشعبية اليمنية بمحافظة مأرب شرقي اليمن، الأحد، عرضاً عسكرياً احتفالاً بالانتصارات التي تحققت في محافظة تعز.

وحشدت المقاومة الشعبية المئات من أفرادها في منطقة “نخلا”، وعدداً كبير من الدوريات العسكرية، محملة بأنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وحضر العرض غربي مدينة مأرب، عدد من ضباط قوات التحالف العربي في المحافظة.

وبارك القيادي في المقاومة الشعبية، عوض مثنى، الانتصارات التي حققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظة تعز، وفك الحصار عن أجزاء منها.

وأشار في تصريح للأناضول، إلى أن العرض العسكري “يأتي بهدف حشد قوات المقاومة لحماية المدينة من أي اختراق، واستعداداً لتحرير بقية مديريات المحافظة، التي لا تزال تحت سيطرة الحوثيين”.

من جانبه، تحدث ضابط إماراتي كبير في قوات التحالف، لم يفصح عن اسمه، لأفراد المقاومة وطالبهم بمزيد من الجاهزية لتأمين المحافظة، والاستعداد لتحرير بقية مديرياتها.

وشدد على أهمية موقع “نخلا”، واعتبره منطلق الانتصارات والجبهات التي تقاتل عناصر الحوثيين في مختلف المحافظات.

ويعد موقع “نخلا” أول موقع تجمعت فيه قبائل مأرب لصد الحوثيين في سبتمبر/أيلول 2014، قبل سيطرة الحوثيين على صنعاء بأيام قليلة.

وخاضت المقاومة الشعبية في مأرب معارك عنيفة ضد الحوثيين منذ أبريل/نيسان 2015، حتى أكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه، في محيط مدينة مأرب مركز المحافظة، ومنعتهم من السيطرة عليه.

زر الذهاب إلى الأعلى