كتابات

هل كان شرط الشرعية الذهاب للمفاوضات هو اعادة محاصرة مدينة تعز؟؟!!

لقد كان شرط الحوثيون الذهاب للمفاوضات رفع الحصار البري والجوي والبحري (الوهمي) الذي يدعونه..

فهل كان شرط هادي وحكومته الذهاب للمفاوضات هو اعادة محاصرة مدينة تعز وتشديد الخناق عليها…

فما ان تواترت الانباء عن اعادة حصار مدينة تعز حتى خرجا علينا ولد الشيخ ورفيقه هادي يتسابقا الى الاعلان عن موعد اجراء المفاوضات ..

تعز التي كانت قاب قوسين او ادنى من دحر المتمردين الذين اهانوا هادي  واختطفوا منه الدولة التي جاءت اليه على غير موعد وطردوه وجعلوه مشردا بين فنادق الرياض ..

تعز التي كانت تخرج برجالها ونسائها واطفالها تنصر هادي يوم ان تخلى عنه الجميع تقف اليوم وحيدة في وجه الة الموت الحوفاشي وثمة من يراقب ذلك وكانه ينتقم منها بسبب مساندتها له ذات مرة…

الاطفال الذين رفعوا صور هادي اليوم يموتون إما جوعا او قتلا عقابا لهم..

النساء اللائي صرخن برفض الظلم والكهنوت من قبل المليشيات المسلحة يرملن اليوم وتنتهك حقوقهن…

كل يوم تتضح الرؤيا اكثر فاكثر عن حقيقة ما يجري على الساحة وحقيقة الوعود التي تلقتها المقاومة من قبل التحالف وحكومة الشرعية الوهمية بالدعم والمساندة…

فيما كانت الشرعية تغط في النوم على اسرة فنادق الرياض والتحالف يقصف مواقع للمقاومة بطريقة (الخطأ) كان صالح يحرك جحافله والويته المعتوهة نحو تعز لدعم مقاتلي المليشيات التي دحرها احرار تعز بجهودهم الذاتية…

طائرات التحالف التي تجوب الاجواء وترصد عناصر القاعدة وتحركانهم لم تستطيع رصد لواء بكامل عتاده من دبابات وصواريخ وراجمات صواريخ وافراد قطعوا عشرات الكيلومترات من الحديدة الى تعز…

وبرغم ذلك فاعتقد ان تعز ستنتصر لانها تخوض المعركة الاكثر شرفا على الاطلاق ولانها مدينة كل اليمنيين فلا احد يريد لتعز غير الانتصار عدا من يريدون ذلك…

فأي مؤامرة تحاك ضد الحالمة..؟؟؟!!!

زر الذهاب إلى الأعلى