أخبار اليمن

ابن مقيت ل«الرياض»: الولاء للشرعية ولن نسمح للحوثي باحتلال أرضنا ومصادرة هويتها

وقع شيوخ قبائل محافظة صعدة أمس الجمعة اتفاقاً عاماً يعتبرون من خلاله حركة الحوثي منظمة إرهابية طائفية يجب محاربتها وعدم تمكينها من المحافظة وسكانها وأراضيها.

وفي اتصال هاتفي قال شيخ شمل قبائل خولان بن عامر الشيخ يحيى ابن مقيت ل”الرياض”: “هناك حركة خيانة وتواطؤ من الرئيس المخلوع وزمرته لتسليم صعدة للحوثي، ليكون شوكة في نحورنا ونحور جيراننا، ولذلك عقدنا العزم على محاربته ودحره جميعاً شيوخ قبائل صعدة وتطهير البلاد وفك أسر العباد منه ومن مجوسيته مهما كان الثمن، ونعلن ولاءنا لشرعيتنا ودعمه بالرجال القادرين على القضاء عليه، مثمنين لحكومة خادم الحرمين دعمها وحزمها للعبث الإيراني”.

وجاء في الاتفاق أنه نظرا للظروف التي تمر بها اليمن والمحافظة خصوصا، أبرزها تمرد مليشيات الحوثي على الشرعية وخروجها بسلاحها على المجتمع والدولة وانقلابها المشؤوم، وما نتج عن ذلك من أضرار بشرية ومادية بالغة ومصادرة للحريات والمؤسسات الشرعية وممارسة القمع والقتل والتشريد والتهجير وما تخطط له هذه المليشيا من استمرار الفوضى والانفلات الأمني وتدمير النسيج الاجتماعي.

وأشار الاتفاق أنه انطلاقا من المسؤولية الشرعية والوطنية والإنسانية التي تحتم على جميع أبناء محافظة صعدة المساهمة في علاج ما يمكن علاجه، حيث إنه لا يمكن ذلك إلا بوجود رابطة تجمع الناس وتنسق الجهود بين أبناء المحافظة، وعليه وبعد التشاور والتواصل والتفاهم مع معظم المشايخ والوجهاء والشباب والشخصيات الاجتماعية والحزبية والمكونات في المحافظة تقرر إنشاء مجلس أعلى لأبناء محافظة صعدة.

زر الذهاب إلى الأعلى