هامة

القيادي المقرب من صالح الذي طلب 5مليون دولار مقابل فتح صنعاء لقوات الشرعي

كشف ناشطون يمنيون عبر صفحات التواصل الاجتماعي، عن اسم المسئول الحكومي الكبير المقرب من عائلة الرئيس السابق علي عبدالله صالح، والذي ذكره الكاتب “مروان الغفوري” ورمز لاسمه بحرفين فقط هما (ع . هـ)، وقال إنه طلب مبلغ 5 مليون دولار مقابل فتح أبواب العاصمة صنعاء لقوات الشرعية.

وقال الناشطون، إن الحروف الأولى الذي ذكرها الغفوري من اسم هذا المسئول، تشير إلى أنه أمين العاصمة عبدالقادر هلال،

وأشار الناشطون إلى أن هلال، هو المسئول الذي تنطبق الحروف المذكورة على اسمه، بالإضافة إلى أنه سبق وأن قام قبل عدة أسابيع بزيارة إلى تركيا والتقى هناك عدداً من الشخصيات والقيادات المعارضة للحوثي وصالح، والمحسوبة على ثورة 11 فبراير، ومنهم حميد الأحمر المقيم حالياً في تركيا منذ اجتياح جماعة الحوثي للعاصمة صنعاء في سبتمبر 2014م.

وكان الغفوري نقل على لسان رجل الأعمال حميد الأحمر قوله إن المسئول (ع . هـ) طلب خمسة مليون دولار ، مقابل فتح أبواب العاصمة صنعاء لقوات الشرعية.

حيث كشف الشيخ حميد الحمر في لقائه بالكاتب مروان الغفوري عن جملة من الحقائق حول كثير من القضايا التي تمر بها اليمن

وفي مقال جديد ومثير للجدل نشره اليوم الكاتب مروان الغفوري، عبر صفحته الشخصية بالفيسبوك، قال فيه إن حميد الحمر ذكر له أن مسؤولاً كبيرا من صنعاء، ومن كبار رجال صنعاء المقربين من صالح، وصل مؤخراً إلى تركيا .

وتابع “الغفوري ” المسؤول الكبير “ع . هـ” يبحث عن وسطاء  يقربونه من السعودية ويطلب خمسة مليون دولار ، وقال إنه مستعد لأن يشتري ولاء قبائل صنعاء وفتح أبوابها للشرعية. فقط بخمسة مليون دولار.

واضاف “الغفوري” على لسان الأحمر أن المسئول اعترف  أن صالح يقامر حالياً، وأن لعبته تلك قد تتسبب في تدمير صنعاء.

زر الذهاب إلى الأعلى