دعا المجتمع الدولي لإنفاذها.. حاكم اقليم تهامة يعلن محافظة “الحديدة” منطقة منكوبة (تفاصيل)

- ‎فيأخبار إقليم تهامة

أعلن حاكم إقليم تهامة محافظ محافظة الحديدة  عبدالله أبو الغيث خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين 31 اكتوبر في العاصمة السعودية الرياض محافظة الحديدة محافظة “منكوبة” محملا مليشيا الانقلاب الحوثية وحليفها المخلوع صالح مسؤولية الحالة التي وصلت إليها هذه المحافظة واصفا اياها بالحالة الكارثية.

وقال ابو الغيث امام حشد من وسائل الاعلام المحلية والاقليمية والدولية ان كارثة المجاعة التي حلت بمحافظة الحديدة والتي تتسع رقعتها يوما بعد يوم لتشمل محافظات اخرى يمكن ان تعالج وتنتهي اذا انتهت اسبابها والمتمثلة بإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة.

ودعا حاكم اقليم تهامة الجيش الوطني المسنود بالمقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي الى الاسراع في القضاء على الانقلاب حتى تعود الحياة الى طبيعتها وتعالج مشاكل الجوع والامن في عموم المحافظات.

واشار ابو الغيث الى ان المساعدات التي تصل الى اليمن ليست بالقدر الذي يغطي الاحتياجات اللازمة موضحا ان كمية المساعدات لن تقضي على المشكلة وانما ستتفاقم مالم يتم القضاء على اسبابها الرئيسية نهائيا بالقضاء على الانقلاب وعودة السلطة الشرعية الى البلاد.

واوضح الدكتور ابو الغيث ان محافظة الحديدة كانت وما زالت ترزح تحت سلطة الانقلاب الحوثية وان ما وصلت اليه الان هذه المحافظة كان نتاجا طبيعيا لما تمارسه مليشيا الانقلاب الحوثية في حق المواطنين مشيرا الى ان السلطة المحلية في شكلها الجديد تتبع الحكومة الشرعية  بذلت  كل جهدها من اجل انقاذ الناس في المحافظة معتقدا بان السلطة الحالية كان بمقدورها التغلب على هذه المشكلة دون اللجوء الى اعلان محافظة الحديدة منطقة “منكوبة” إلا ان ما تتناقله وسائل الاعلام المختلفة عن وضع الحافظة يؤكد بما لا يدع مجالا للشك ان الحديدة تسير نحو الهاوية ولابد من ان يتحمل الجميع مسئولية انقاذ هؤلاء الجوعى.

ونوه محافظ محافظة الحديدة حاكم اقليم تهامة الى ان التنسيق بين السطلة المحلية في الحافظة ومركز الملك سلمان للإغاثة قائما وقد تم طرح عدد من النقاط  في لقاء سابق مع الجهات المعنية في المركز منها فتح حساب لإغاثة محافظة الحديدة عبر مركز الملك سلمان وتحت اشرافه اضافة الى الاشراف على المساعدات العينية التي يقدمها الافراد او المؤسسات الاخرى في المملكة العربية السعودية داعيا الاخوة اليمنيين المغتربين ان يكونوا عونا للسلطات في المملكة العربية السعودية في تنفيد الاجراءات والقوانين التي تحفظ امن وسلامة المملكة.

وذكر ابو الغيث ان الجيش الوطني يتعرض لهجمة اعلامية شرسة مصدرها وسائل اعلام تتبع مليشيا الانقلاب الحوثية وحليفها المخلوع صالح داعيا وسائل الاعلام الداعم للحكومة الشرعية الى الدفاع عن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اعلاميا ومعنويا كون ذلك لا يقل اهمية عن الدعم بالعتاد والسلاح.

ووجه ابو الغيث الدعوة لمنظمات المجتمع الدولي الى بذل مزيدا من الضغوط والرقابة لإيصال المعونات والمساعدات العاجلة الى مستحقيها من الجوعى شاكرا في ذات الوقت المنظمات التي تسعى جاهدة لإيصال المعونات الانسانية الى المناطق المنكوبة رغم ما تتعرض له من الضغوط الامنية والعسكرية والتعسفات الغير مبررة