الجيش الوطني يتوغل في صعدة ويسيطر على منفذ علب الحدودي مع السعودية

- ‎فيأخبار اليمن

توغل الجيش اليمني مدعوماً بجماعات المقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي بقيادة السعودية أمس الأحد في محافظة صعدة معقل المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران في أقصى شمال البلاد. وأعلن مسؤولون حكوميون وعسكريون سيطرة قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بإسناد جوي من التحالف العربي الليلة قبل الماضية على منفذ علب الحدودي مع السعودية في بلدة باقم شمال محافظة صعدة التي تخضع منذ أبريل 2011 لسيطرة المتمردين الحوثيين الذين اجتاحوا العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في الشمال أواخر 2014. وذكروا أن القوات الحكومية حررت مبنى جمرك علب اليمني وتقدمت كيلومترات لتفرض سيطرتها بالكامل على منطقة مندبة الجبلية وتبعد نحو ثمانية كيلومترات عن مركز بلدة باقم الواقعة على بعد 80 كيلومترا شمال مدينة صعدة.

وقالت وكالة سبأ الحكومية الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء إن القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي زحفه في وقت مبكر أمس الأحد باتجاه منفذ علب الحدودي «بغطاء جوي كثيف»، وأشارت إلى اندلاع معارك عنيفة في المنطقة استمرت حتى المساء. واستهدفت ضربات جوية للتحالف مواقع وتجمعات للميليشيات الانقلابية في منطقة مندبة ومناطق مجاورة موقعة قتلى وجرحى، بحسب مصادر محلية. وقال القيادي القبلي بالمقاومة الشعبية في صعدة، يحيى مقيت، إن العشرات من المسلحين الحوثيين لقوا مصرعهم في الاشتباكات التي انتهت بتحرير منطقة مندبة في إنجاز عسكري يمنح القوات الحكومية وأنصارها سيطرة نارية على تحركات وإمدادات الميليشيات في بلدة باقم. وأكد محافظ صعدة هادي طرشان في تصريحات صحفية مساء الأحد سيطرة قوات «الشرعية» على منفذ علب ومنطقة مندبة والتوغل جنوباً في بلدة باقم.(الاتحاد الاماراتية)