أخبار اليمن

في ذكراها السادسة.. الثورة محل إجماع اليمنيين

تمرّ الذكرى السادسة لثورة 11 فبراير/شباط ضد نظام الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، في ظل استمرار الحرب بين قوى الشرعية والتحالف العربيوبين الحوثيين والقوات الموالية لصالح.

ودفع قمع الحريات وانسداد الأفق السياسي وتدهور الأوضاع المعيشية وتوجه الرئيس المخلوع لتوريث الحكم من بعده لابنه أحمد قائد الحرس الجمهوري آنذاك، إلى التعجيل بالثورة التي شكلت علامة فارقة في تاريخ البلاد.

واستقطبت الثورة معظم فئات المجتمع بسبب ما رفعته من قضايا ومطالب لا تزال محل إجماع غالبية اليمنيين حتى اليوم، على الرغم من مرور ست سنوات على قيامها ودخول البلاد في أتون حرب.

ولا تزال الأسباب التي أدت إلى قيام الثورة تشكل أرضية مشتركة لتطلعات اليمنيين في بناء دولة المؤسسات والمواطنة المتساوية، رغم مساعي الثورة المضادة لوأد تلك التطلعات.

زر الذهاب إلى الأعلى