البيضاء: المقاومة الشعبية تفشل أوسع هجوم للمليشيا وتقتل 18 بينهم قيادي وتأسر آخر

- ‎فيأخبار اليمن
ارشيفية

تمكن أبطال المقاومة الشعبية بمحافظة البيضاء اليوم الأحد، مسنودين بمقاتلات التحالف العربي من إفشال أوسع هجوم للمليشيا الانقلابية جرى الإعداد له منذ أسبوعين، كان يستهدف مواقع المقاومة في مديرية الزاهر جنوب محافظة البيضاء.

ولقي 18 من عناصر المليشيا الانقلابية مصرعهم بينهم ضابط برتبة عميد فيما كان يعرف بحرس المخلوع، وأسر قيادي آخر، خلال المعارك التي اندلعت عقب هجوم المليشيا الذي استهدف مواقع المقاومة في منطقة الحبج ولجردي بمديرية الزاهر.

وأكدت مقاومة البيضاء أن أبطال المقاومة بجبهة آل حيقان تمكنوا من كسر تقدم المليشيا الإنقلابية، واستعادوا المواقع التي تقدمت فيها المليشيا في أول هجوم، وكبدتهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد واغتنام أسلحة.

وقالت: إن من بين قتلى المليشيا الثمانية عشر قائد كبير فيما كان يعرف بالحرس الجمهوري، وهو جبر علي عبدالله السعيدي “عميد ركن”، وكان يشغل رئيس عمليات لواء ثالث مشاة جبلي التابع للحرس الجمهوري سابقا.

كما تمكنت المقاومة الشعبية من أسر قيادي في المليشيا برتبة ضابط، علاوة على تدمير دبابة ومصرع من كان على متنها من قبل مقاتلات التحالف العربي بمنطقة الجماجم، في حين ارتقى أربعة شهداء من أبطال المقاومة.

ويأتي هجوم المليشيا الانقلابية العنيف اليوم بعد استعدادات كبيرة أجرتها منذ اسبوعين بإشراف مباشر من قبل القيادي الحوثي يحيى محمد الشامي “محافظ البيضاء السابق”، وبقيادة ضابط برتبة عميد ركن قتل اليوم وهو جبر السعيدي.

أضف إلى الخسائر الميدانية التي تكبدتها المليشيا الإنقلابية في جبهة آل حميقان بمديرية الزاهر فقد لقي 4 من عناصر المليشيا مصرعهم وأصيب 3 آخرون في انفجار طقم تابع لنقطة تفتيش وسط الشارع العام وسط مدينة البيضاء، دون معرفة الأسباب.