المحويت : مليشيات الحوثي ترتكب “136 جريمة” انتهاك خلال شهر نوفمبر المنصرم

- ‎فيأخبار إقليم تهامة

أوضح تقرير صادر عن منظمة رصد حقوقية بمحافظة المحويت أن ( 136) حالة انتهاك ارتكبتها مليشيا الحوثي بالمحافظة خلال شهر نوفمبر الماضي 2017م ، تنوعت بين الاختطاف ، والتهجير القسري ، وتجنيد للإطفال ، ونهب الممتلكات ، وملاحقات ومضايقات ، ونهب تجار ، واحتلال المؤسسات الحكومية ومقرات وجمعيات خيرية، ودور للقرآن الكريم ، واستحداث ونصب نقاط تفتيش وغيرها من الانتهاكات .

وجاء في التقرير أن المحافظة شهدت ( ٢٨ )حالة اختطاف و(11)حالة اخفاء قسري وتعذيبهم تعذيب نفسي وجسدي ،( ١٢) حالة مضايقات ومطاردة أشخاص واقتحام قريتين وثلاثة منازل ، وتشريد اسرتين من منازلها خلال شهر واحد .

كما كشف التقرير” أن مليشيا الحوثية لجأت مؤخرًا الى فرض التجنيد الاجباري والدفع بالأطفال الى جبهات القتال لتعويض الخسائر البشرية الفادحة في صفوف مقاتليها في مختلف الجبهات، ووثقت المنظمة تجنيد( ٨ ) اطفال وإرسالهم والزج بهم إلى الجبهات ، حيث لا يعرف اهليهم عن مصيرهم حتى اليوم .

كما رصد التقرير أن الحوثيين نصبوا ( ٤ ) نقاط تفتيش ، تمارس فيها ابتزاز التجار وجباية أموالهم ، بقوة السلاح ، والقيام بالاختطافات والملاحقات للمناوئين لهم واستفزازهم وإهانتهم وتوقيفهم لساعات وتفتيش امتعتهم الشخصية .

وجاء في التقرير استمرار احتلال المليشيا لـ (30) منشأة حكومية ، و (9) منشآت خاصة ، وتحويل ( 12 ) منشأه الى ثكنات عسكرية ومخازن اسلحة ، واغلاق دور ومدارس تحفيظ القرآن والتي بلغت (17) مدرسة.

كما أشار التقرير أن مليشيا الحوثي كثفت من أنشطتها الميدانية ، واستخدمت المدارس الحكومية ومنابر المساجد ووسائل الإعلام المختلفة لجلب الأموال والجبايات باسم المولد النبوي ونشر التعبئة العقائدية والأفكار الطائفية ، التي تغرس الحقد والكراهية والتحريض وتمزيق النسيج الاجتماعي بين أفراد المجتمع الواحد ، وإقامة دورات تعبوية تحث على القتال.

فيما تستمر مليشيا الحوثي بنهب ومصادرة رواتب الموظفين الحكوميين في القطاع المدني والعسكري من أبناء المحافظة منذ سيطرتها على المحافظة ، وتقوم بنهب المعونات الغذائية المقدمة من المنظمات الاغاثية والإنسانية وصرفها لاتباعها فقط ، وحرمان الفقراء والمساكين منها وبيعها في السوق السوداء.

وتدعوا منظمة “رصد” كافة المنظمات الحقوقية المحلية والخارجية لزيارة المحافظة لتفقد أحوال المختطفين والمعتقلين في سجون المليشيات التي استحدثتها والاطلاع على حجم الانتهاكات وجرائم التعذيب التي تمارسها المليشيات في سجونها ، وخاصة السجون السرية التي لم تستطيع المنظمة رصدها.