أخبار اليمن

الضالع.. مواجهات وقصف مدفعي متبادل والازارق ترفع جاهزيتها القتالية

أبابيل نت-صنعاء :شهدت مريس في محافظة الضالع، اليوم الاربعاء، مواجهات وتبادل قصف مدفعي متواصل بين الجيش الوطني مدعوماً بالمقاومة الشعبية من جهة، وميليشيات صالح والحوثي من جهة اخرى.

وقالت مصادر محلية لـ”الاشتراكي نت” ان الاطراف الشمالية لقرية يعيس شهدت مواجهات ضارية مستمرة منذ وقت متأخر من مساء امس وحتى ظهر اليوم، جراء محاولات فاشلة للميليشيات بالتقدم نحو مريس وقعطبة.

وشهدت المنطقة تبادل قصف عنيف استخدمت فيه المدفعية والدبابات، شنتة الميليشيات من مواقع تمركزها في قرية العرفاف، واسفل جبل ناصة، بينما ردت المقاومة من مواقع تمركزها في قرية يعيس.

وفقاً لما ذكرته المصادر.
وتستمر المواجهات والقصف المتواصل في ظل محاولات ناجحة للجيش الوطني والمقاومة من التقدم نحو مدينة دمت، وتحريرها من الميليشيات، كما خلفت المواجهات قتلى وجرحى من الميليشيات، لم تتوفر اي معلومات بعددهم.

وفي مديرية الازارق، قالت مصادر ان المقاومة في “الازارق” رفعت من جاهزيتها القتالية وتأهبت لمواجهات اي تحديات تطال المحافظة.

واكدت بان محاولة الميليشيات حاولت العودة الى الضالع عن طريق مديرية الحشا المحادة للازارق، الامر الذي كان يهدد الانتصارات الذي حققتها المقاومة طيلة الأشهر الماضية، وهو ما جعل ابناء الازارق يعدون الى رفع مستوى الجاهزية القتالية.

وإزاء هذه التحديات عقد عصر أمس الثلاثاء، بمديرية الازارق، اجتماع موسع ضم جميع الأطياف الثورية والاجتماعية، افضى الى توقيعهم على وثيقة عهد باسم المديرية في مواجهة اي تحديات امنية محتملة ومواجهة ميليشيات صالح والحوثي.

وفي مديرية الحشا، اكدت مصادر في المقاومة الشعبية بانسحاب الحملة العسكرية التابعة للميليشيات كليا من المديرية، بعد ان اجبرتها المقاومة على الانسحاب الى حدود محافظة تعز في ماوية بعد ان كبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات الحربية.

ودارت يوم أمس مواجهات ضارية بين المقاومة والمليشيات بمديرية الحشا، في الضالع، حيث كانت تحاول التوغل الى الضالع عبر الحشا والازارق، لكن المقاومة تصدت لها وقتلت منهم ١١ مسلحاً وجرح العشرات، كما دمرت طقمين عسكريين ، فيما سقط 2قتلى من المقاومة وجرح اثنين اخرين .

المصدر: أبابيل نت
الضالع.. مواجهات وقصف مدفعي متبادل والازارق ترفع جاهزيتها القتالية

زر الذهاب إلى الأعلى