أخبار اليمن

المقاومة تنفى إنسحابها من الشريجة وغارات تستهدف منصة صواريخ في الراهدة

كثفت مقاتلات التحالف العربي من شان ضرباتها الجوية مستهدفة تمركز مليشيات علي صالح والحوثي في منطقة الراهدة، تزامنت على وقع المواجهات والقصف المدفعي المتبادل بين الجيش الوطني والمقاومة وبين المليشيات.

ونقل مراسل الاشتراكي نت” في تعز عن مصادر محلية قولها أن طيران التحالف استهدف اليوم الجمعة قاعدة إطلاق صواريخ كاتيوشا جوار محطة توفيق وعربة بي ام بي في سائلة املح في الراهدة جنوب شرق تعز.

وذكرت المصادر أن الطيران استهدف بغارة اخرى تجمعا للمليشيات في مدرسة الدبي في المنطقة الواقعة بين الراهدة والشريجة، فيما استهدف الطيران جبل السنترال شمال غرب الشريجة.

في غضون ذلك تتواصل المواجهات العنيفة بين الجيش الوطني مسنودا بالمقاومة الشعبية وبين مليشيات الحوثي وصالح في جبهة الشريجة، ولا يزال الطيران مستمر في تحليقه فوق المنطقة حتى هذه الاثناء، وفق ما ذكرته مصادر في المقاومة.

وبحسب المصادر فإن الطرفان يتبادلان القصف المدفعي العنيف حتى هذه الاثناء من مواقع تمركزهما في الراهدة والشريجة.

الى ذلك نفى المتحدث الرسمي لجبهات العند قائد نصر انسحاب مقاتلي الجيش المقاومة من منطقة الشريجة.

واكد نصر ان قوات الجيش والمقاومة تواصل قصفها المستمر وبلا هوادة على امكن تمركز المليشيات في الراهدة.

واوضح ان مدفعية الجيش والمقاومة تمكنت من تدمير اليات عسكرية تابعة للمليشيات في منطقة دبي شمال الشريجة واحراق عربه وتفجير دبابة ومقتل كل من فيها.

زر الذهاب إلى الأعلى