أخبار اليمن

وزير الدفاع يعقد اجتماعا ويطلع على سير العمليات العسكرية في مواجهات المليشيا الحوثية وميلشيا المجلس الانتقالي.

تهامة برس | متابعات |

أكد وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، أن توجيهات القيادة العليا ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية تقضي بالتعامل بحزمٍ مع أي ممارسات تخريبية، ومحاولات تقويض الأمن والاستقرار، وحرف مسار معركة استعادة الدولة.

جاء ذلك خلال ترأس وزير الدفاع، اليوم، اجتماعاً عسكرياً في محافظة مأرب، للإطلاع على مستجدات الأحداث وسير العمليات العسكرية التي تخوضها وحدات الجيش الوطني في مختلف الجبهات والميادين.

وفي الإجتماع الذي ضم قائد العمليات المشتركة بالقوات المسلحة اللواء الركن صغير بن عزيز، ومستشار رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن أحمد حسان، وقائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن محسن الخبي، وقائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن محمد الحبيشي، وقائد محور بيحان اللواء مفرح بحيبح، وأركان حرب قوات الاحتياط العميد الركن حامد الصوملي، نقل الفريق المقدشي للقادة تحايا فخامة المشير الركن عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح، ورئيس مجلس الوزاراء الدكتور معين عبدالملك.

واستمع وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، إلى تقارير حول سير العمليات العسكرية التي تخوضها وحدات الجيش ضد المليشيا الحوثية المتمردة المدعومة من إيران، والمليشيا المسلحة المتمردة التابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي

وشدّد الفريق المقدشي على رفع الجاهزية والاستعداد والتزام الحيطة والحذر لدى جميع الوحدات العسكرية في مختلف المناطق والمحاور، لتنفيذ المهام الموكلة، ومواجهة المخاطر والتحديات.

مُشيداً، بالتضحيات والبطولات التي يسطرها أبطال القوات المسلحة في الدفاع عن الوطن، وحماية الثورة والجمهورية، والثوابت الوطنية، وتلبية آمال وتطلعات الشعب اليمني في استعادة وطنه، ودولته وبناء مستقبله.

وقال وزير الدفاع “إن مؤسسة الوطن الدفاعية ملتزمة بالقيام بواجباتها ومسئولياتها الدستورية، والوطنية في حماية مؤسسات الدولة، والدفاع عن الشرعية الدستورية، والتصدي لأي مشاريع فوضوية تستهدف المساس بأمن واستقرار الوطن وسيادته ووحدته، والحفاظ على نسيجه الإجتماعي”.

وأضاف الفريق المقدشي” أن القوات المسلحة ماضية في استكمال معركة تحرير كل شبر من تراب الوطن من المليشيا الحوثية المتمردة التي أرادت تحويل اليمن إلى منصة لتهديد أمن المنطقة وتقويض الأمن الإقليمي والدولي خدمة للمخططات الإيرانية الرامية لنشر الفوضى وتصدير الخراب”.

مؤكداً، أن المؤسسة العسكرية ستظل الرهان الآمن والضامن لحماية أمن واستقرار اليمن والمنطقة، ومحاربة التطرف والإرهاب.

وثمّن وزير الدفاع المواقف الأخوية الصادقة للأشقاء في دول التحالف العربي الداعم للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، وجهودهم الداعمة للحكومة الشرعية والقوات المسلحة اليمنية ووقفتهم الحاسمة في معركة المصير الواحد والمصلحة المشتركة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق