مصادر طبية في صنعاء تحذر المواطنين من زيارة المستشفيات إلا في الحالات الضرورية.. تفاصيل

- ‎فيأخبار اليمن

حذر مصدر طبي من في العاصمة صنعاء من “زيارة المستشفيات الحكومية والخاصة والعيادات إلا في الحالات الضرورية والطارئة”.

جاء ذلك بعد اعتراف مليشيا الحوثي بتفشي وباء كورونا وتجيه وزارة الصحة في حكومة الانقلاب برفع الجاهزية والاستعداد لاستقبال حالات الالتهابات التنفسية وخصوصاً المصابة بفيروس كورونا.

وأكد المصدر الطبي في وفقا لـ”المصدر أونلاين” “وجود عشرات الحالات المصابة بالوباء المميت منذُ مطلع الشهر الجاري، وارتفعت الى أضعاف خلال الأيام الأخيرة”.

وأشار الى أن التفشي الجديد جاء مع إعلان الحكومة ظهور موجة ثانية من الفيروس بالمحافظات الخاضعة لسيطرة الشرعية.

وخلال الأيام الماضي تحدث مصادر طبية ايضاً عن وفاة أكثر من 27 حالة خلال ثلاثة أيام في محافظة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

ولفتت المصادر الى ارتفاع عدد حالات الإصابات بالوباء مشيرة الى أن هناك ازدحام في العنايات المركزة في أغلب مستشفيات صنعاء.

وحتى مساء أمس الإثنين، بلغ عدد الحالات المؤكدة في المحافظات المحررة (2836) إصابة منها (689) وفاة و(1491) تعافي.

وتواصل مليشيات الحوثيين التكتم على أعداد الإصابات والوفيات، منذ ظهور المرض مطلع العام الماضي، واكتفت بالإعلان عن تسجيل أربع إصابات ووفاة واحدة في شهر مايو الماضي.

يأتي ذلك في ظل تحذيرات أممية ودولية من مخاطر تفشي الموجة الثانية من الوباء في البلد الذي يقف على شفا مجاعة مع ارتفاع معدلات سوء التغذية والأمراض، في ظل نظام صحي مترد أرهقته الحرب الدائرة في البلاد منذ ست سنوات.

ومن المتوقع أن يتسلم اليمن أول شحنة لقاحات تشمل 2.3 مليون جرعة عبر برنامج كوفاكس خلال الشهر الجاري، وهي جزء من إجمالي 14 مليون جرعة طلبها اليمن تكفي 23 بالمئة من السكان.