عربي ودولي

حقيقة وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بعد يومين من اصابتها بكورونا

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي قبل لحظات بأنباء عن وفاة الملكة البريطانية أليزابيث الثانية بعد معاناتها مع مرض.

ونشرت وسائل اعلام اليوم الأربعاء 23 فبراير/شباط، أيضاً تلك الأنباء مؤكدة وفاة ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية، وتحدثت مواقع رياضية بشكل أوسع عن هذا الخبر.

ولم تنشر وسيلة اعلام رسمية خبر الوفاة حتى اللحظة، في حين أكد صحفيون أن الخبر قد يكون اشاعة من احدى الصحف، حيث لم تنشر الصحف المعروفة في بريطانيا هذا الخبر حتى اللحظة.

كما نفى مسؤولًا برلمانيًا في بريطانيا وفاة الملكة اليزابيث حيث قال إنه لا صحة لهذه التقارير وأنها تتعافى من كوفيد19.

ولم يكشف قصر باكنغهام حتى اللحظة عن حقيقة ما أشيع عن وفاة الملكة البريطانية.

يذكر أن قصر باكنغهام كان قد أعلن الأحد أن الفحوص أثبتت إصابة الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا بفيروس كورونا، مؤكداً أنها تعاني من أعراض بسيطة.

يذكر أن الملكة اليزابيث من مواليد 21 أبريل 1926 وعمرها حالياً 96 سنة، أصبحت ملكة في 6 شباط/ فبراير عام 1952، وتُوجت في 2 حزيران/ يونيو عام 1953.

زر الذهاب إلى الأعلى